• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

العلاقات الإماراتية الفرنسية تشهد تطوراً كبيراً في مختلف المجالات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 يناير 2013

أبوظبي (وام) - شهدت العلاقات بين دولة الإمارات وجمهورية فرنسا، التي يعود تاريخها إلى العام 1971 تطورا كبيرا خلال الأعوام الماضية، في مختلف القطاعات كالاقتصاد والتبادل التجاري والاستثمارات والطاقة المتجددة والنووية والنفطية والدفاع والأمن والتربية والثقافة.

وتتسم العلاقات الإماراتية الفرنسية بالتطور المضطرد في مختلف المجالات، بما يحقق مصلحة الشعبين الصديقين.

ويعتبر الافتتاح المرتقب لمتحف اللوفر في أبوظبي في عام 2015 تجسيدا لمشروع تعاون فريد بين البلدين الصديقين، كما يشهد قطاع التربية والتعليم مزيدا من التعاون في الوقت الذي تتواصل مشاريع الشراكة في مختلف مجالات الطاقة النفطية والمتجددة والنووية.

وتحتل فرنسا حاليا المرتبة الثامنة في قائمة الموردين إلى دولة الإمارات كما يشهد البلدان زيادة متنامية في عدد الزائرين والسياح.

وتمثل إمارة أبوظبي نموذجا فريدا للنمو يشمل مختلف القطاعات ومنها الرعاية الاجتماعية والتعليم والثقافة والسياحة والصناعة والخدمات وتقدم فرصا متنوعة للشركات سواء كانت دولية أو شركات صغيرة أو متوسطة.

واستطاعت مجموعة العمل الفرنسية على مدار سنوات أن تؤسس 100 شركة في أبوظبي بنسبة نمو 10 بالمائة سنويا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا