• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أفكار رياضية

متعة المونديال.. ودلالات الأرقام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 يوليو 2014

عز الدين الكلاوي

مع انطلاق مباريات دور الثمانية لمونديال البرازيل مساء اليوم بمباراتي فرنسا مع ألمانيا، ثم البرازيل مع كولومبيا، ستكون جماهير الكرة العالمية مع مستوى آخر من متعة المشاهدة التي تحبس الأنفاس، بمباريات شديدة التعقيد والأداء المتسم بالحذر والتحفظ، واللعب على الخطأ الواحد والفرصة وأشباه الفرصة.. وبالتأكيد سنرى تطبيقاً لذلك النوع النادر من الصراعات الكروية في مباراتي الليلة اللتين تتميزان فوق ما سبق بأنهما منافسات قارية خالصة الطابع، حيث سيكون الصراع الأوروبي بين فرنسا وألمانيا، ترجمة للتغييرات الجديدة في خريطة قمة الكرة الأوروبية، بعد الفشل الذريع لقوى جبارة، مثل فرنسا حاملة لقب المونديال السابق وإيطاليا بطلة المونديال الأسبق في ألمانيا 2006، وإذا ما كانت ألمانيا بالذات تحافظ على مواقعها بين الثاني والثالث في آخر 3 مونديالات، فإن فرنسا بطلة 1998 والثانية في 2006، تريد استعادة مكانتها بعد الفشل الذريع في 2010 وخروجها من الدور الأول.

أما الصراع اللاتيني بين الأرجنتين وكولومبيا، فإنه يتخذ بُعداً آخر قارياً وعالمياً، فمنتخب التانجو بقيادة ميسي يريد تأكيد قيمته القارية كمنازع لمنتخب السامبا على الصدارة، كما أنه يريد العودة إلى مصاف الكبار عالمياً بعد التعثر عند حاجز الدور الأول أو الدور الثاني، وكذلك عقدة الخروج أمام ألمانيا من دور الثمانية بالأربعة، وهو ما تكرر في آخر بطولتين، وهناك فرصة للحساب بشأنه إذا ما فاز الفريقين في مباراتي اليوم، أما بالنسبة لكولومبيا فإنها بعروضها السابقة ومواهب لاعبيها، مؤهلة لتزحف نحو القمة اللاتينية، وكذلك إثبات تقدمها العالمي لأول مرة نحو المربع الذهبي للمونديال.

وبعيداً عما سبق، حاولت قراءة وتحليل إحصائية الأداء العام في المونديال، بعد دور الـ16 وخروج ثمانية منتخبات أخرى، فقد تصدرت تشيلي والمكسيك الفرق التي خرجت برصيد 7 نقاط لكل منهما، وبفارق رصيد الأهداف المسجلة، أصبحت تشيلي في المركز التاسع في الترتيب النهائي، ثم المكسيك في المركز العاشر وتليها كل من سويسرا، وأوروجواي واليونان، وتأتي الجزائر في المركز الرابع عشر متقدمة على 18 منتخباً آخرين من المشاركين وهو ترتيب مشرف أعتقد أنه الأفضل في تاريخ المشاركات العربية في المونديال، ويكفي المحاربون تفوقهم على عمالقة مثل إسبانيا وإيطاليا وإنجلترا، كما يكفيهم شرفاً أنهم الأفضل بين كل منتخبات أفريقيا وآسيا المشاركة في المونديال، وفي نهاية قائمة الـ16 جاءت الولايات المتحدة، ثم نيجيريا.

ezzkallawy@hotmail.com

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا