• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:19    محكمة سعودية تقضي بإعدام 15 شخصا بتهمة التجسس لحساب إيران         12:36     تعيين كازنوف رئيسا للوزراء في فرنسا خلفا لفالس     

الذهاب 26 أغسطس والإياب 16 سبتمبر بدبي

الأهلي يواجه نفط طهران الإيراني في ربع نهائي أبطال آسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 يونيو 2015

كوالالمبور (الاتحاد) أوقعت قرعة دور الثمانية لبطولة دوري أبطال آسيا، الأهلي في مواجهة قوية أمام نفط طهران الإيراني، حيث يحل «الفرسان» ضيفا على بطل إيران في لقاء الذهاب الذي سيجمع بينهما يوم 26 أغسطس المقبل، في حين يقام لقاء الإياب على استاد راشد بالنادي الأهلي بدبي 16 سبتمبر المقبل. كما أسفرت قرعة مجموعة فرق غرب آسيا، التي أجريت ظهر أمس بمقر الاتحاد الآسيوي بالعاصمة الماليزية كوالالمبور، عن استضافة الهلال السعودي نظيره لخويا القطري ضمن منافسات نفس الدور، ذهابا في الرياض 25 أغسطس المقبل، وإيابا في الدوحة 15 سبتمبر المقبل، علما بأن لجنة الانضباط بالاتحاد الآسيوي كانت قد وقعت عقوبة إقامة مباراة الهلال السعودي في هذا الدور دون جماهير بسبب أحداث شغب في مباراة بيروزي الإيراني بدور ال 16 لنفس البطولة. وتعد هذه هي المرة الأولى التي يتأهل فيها الأهلي وأيضا نفط طهران إلى هذا الدور، في المشاركة الخامسة للفرسان في حين هي المشاركة الأولى للمثل الكرة الإيرانية، والذي كان يلعب مع العين ضمن منافسات المجموعة الثانية في مرحلة المجموعات، وتأهل كثاني المجموعة خلف «الزعيم» الذي تصدر المجموعة. وخلال مباراتيه مع العين في مرحلة المجموعات لم ينجح نفط طهران في تحقيق الفوز خلالهما حيث فرض الزعيم التعادل ذهابا في إيران بنتيجة 1-1، قبل أن يحقق فوزا عريضا في الإياب بثلاثة أهداف نظيفة، ورغم ذلك تأهل نفط طهران إلى دور ال 16 للمرة الأولى في مشاركته الأولى، باحتلاله المركز الثاني في المجموعة برصيد 8 نقاط (من فوزين وتعادلين وخسارتين، وسجل 8 أهداف وسكن مرماه نفس العدد من الأهداف. كما أسفرت قرعة نفس الدور بالنسبة لفرق شرق آسيا عن مواجهة صعبة بين فريقي كاشيوا ريسول الياباني وجوانزو إيفرجراند الصيني ستجمع بينهما ذهابا في 25 أغسطس المقبل باليابان، وإيابا في 15 سبتمبر المقبل بالصين، في حين ستجمع المواجهة الثانية جيونبوك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي حامل لقب نسخة عام 2006- مع جامبا أوساكا الياباني - حامل لقب نسخة عام 2008- ذهابا في 26 أغسطس على أرض الأول، وإيابا 16 سبتمبر على أرض الثاني. وأعلن الاتحاد الآسيوي خلال القرعة أنه لن يتم إجراء قرعة للدور نصف النهائي، حيث ستكون المواجهة مباشرة بين الفائزين من مباراتي ربع النهائي في كل مجموعة (شرق وغرب آسيا)، على أن تقام المباراة النهائية للبطولة ذهابا على أرض الفائز من مجموعة غرب آسيا، وإيابا على ملعب الفائز من مجموعة شرق آسيا. وأسفرت قرعة دور الثمانية لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي في أولى مواجهتها عن مواجهة عربية خالصة بلقاء القادسية الكويتي - حامل اللقب - مع الجيش السوري، فيما أوقعت القرعة الكويت في مواجهة فريق كيتشي بطل هونج كونج، في حين سيلتقي جوهر الماليزي مع فريق جنوب الصين من هونج كونج، وأخيرا يواجه الاستقلال الطاجكستاني مع باهانج الماليزي. وستقام مباريات الذهاب لهذا الدور أحد يومي25 و26 أغسطس المقبل، في حين ستقام مباريات الإياب يومي 15 و16 سبتمبر، علما أن نهائي هذه البطولة ستقام من مباراة واحدة على أرض الفائز من نصف النهائي الثاني. شاه: تمنينا «الذهاب» في دبي كوالالمبور (الاتحاد) وصف أحمد شاه إداري فريق الأهلي والذي حضر مراسم القرعة أنها جاءت «متوازنة» لجميع الفرق، حيث تتساوى تقريبا الحظوظ، معربا عن أنه كان يتمنى أن تكون المواجهة الأولى «الذهاب» التي ستجمع الأهلي مع فريق نفط طهران أن تقام في دبي، ولكن شاءت القرعة أن يكون الذهاب في طهران والعودة في دبي، وهو ما لن يعرقل كثيرا استعدادات الفرسان لهذه المواجهة المرتقبة. وأكد شاه أن جميع الفرق الثمانية التي تأهلت إلى هذا الدور من البطولة متساوية القوى ولديها نفس الحظوظ والرغبة في مواصلة مسيرتها والتقدم نحو أدوار أعلى. وأوضح أن الإعداد الجيد وخطة التجهيز للموسم الجديد سيكون لهما دور كبير في تهيئة الفريق للمواجهة المرتقبة أمام نفط طهران في لقاء الذهاب. وأضاف «حالياً فريقنا متكامل وستكون هناك إضافات جديدة بلا شك تدعم في تعزيز صفوف الفريق قبل خوض منافسات البطولة القارية التي يأمل أن يحقق فيها «الفرسان» إنجازاً جديداً بعد التأهل للمرة الأولى في تاريخ النادي إلى دور الثمانية». ترويسة-2 يخوض الأهلي ذهاب ربع نهائي أبطال آسيا 26 أغسطس المقبل بعد 6 أيام من أولى مبارياته في الموسم الجديد بدوري الخليج العربي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا