• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

درس من النهائي

مناف أبوشقير: نجحنا في الرد على «ثلاثية» سيونجنام بـ «خماسية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 نوفمبر 2016

سامي عبدالعظيم (دبي)

يحتفظ لاعبو نادي الاتحاد السعودي بذاكرة متقدة، عندما يكون الحديث عن النهائي الآسيوي المثير في دوري الأبطال 2004 أمام نادي سيونجنام الكوري الجنوبي، لأن ما حدث في المواجهة كان صدمة قاسية لعشاق الفريق السعودي، الذي كان يحتشد بأبرز نجوم الكرة السعودية، لكن الخسارة 1-3 لم تكن سبباً في التأثير في معنوياتهم قبل لقاء الإياب الحاسم في كوريا الجنوبية على نحو ما بدا حقيقة تاريخية بالفوز 5- صفر في نتيجة هي الأبرز على الإطلاق في البطولة القارية بواقع التحولات الكبيرة التي حدثت بين مباراتي الذهاب والإياب.

وأكد مناف أبوشقير نجم الكرة السعودية السابق ونادي الاتحاد، أهمية التركيز العالي من لاعبي العين أمام تشونبوك، وعدم التقليل من خطورة المنافس، حتى وهو يؤدي المباراة الثانية والحاسمة على ملعب العين ووضع كل الاحتمالات أمام اللاعبين لتمهيد طريقهم إلى منصة التتويج، وقال: «إن الفريق الكوري يستطيع هز الشباك العيناوية بالطريقة ذاتها التي نجح من خلالها العين في بلوغ شباكه ذهاباً، وهذا الشيء يستدعي رفع أعلى درجات الحذر والتأهب لمواجهة التكتيك الكوري في لقاء الإياب لأنهم يدركون أن المواجهة يمكن أن تنتهي بمجرد التسجيل في مرمى الفريق ويذهب اللقب إلى الفريق العيناوي».

وأضاف: «لاعبو العين لديهم الإمكانات الجيدة التي تمنحهم فرصة التفوق على ملعبهم بعد المستوى الفني الجيد في لقاء الذهاب أخيراً في كوريا الجنوبية، والنتيجة التي حصل عليها الفريق تعد جيدة بمقاييس الذهاب والإياب، لكن مع ضرورة عدم الاستهانة بالكوريين ورغبتهم القوية في الفوز باللقب وهذا يعني أن يكون جميع اللاعبين على قلب رجل واحد لبلوغ المجد الآسيوي».

وأضاف: «العين يخوض لقاء الإياب على ملعبه ووسط جماهيره، لكن هذا الشيء لا يعني التقليل من خطورة الفريق الكوري، رغم أن العين يخوض اللقاء بأفضلية الأرض والجمهور وهذا يمنح «الزعيم» فرصة كبيرة للتتويج باللقب». وحول المطلوب من لاعبي العين في حال نجحوا بإحراز الهدف المطلوب أمام الفريق الكوري في لقاء الإياب، قال أبوشقير: «بكل تأكيد على اللاعبين عدم التراجع واللجوء إلى التوازن المطلوب في الملعب، حتى لا يمنح الفريق الكوري فرصة الضغط على المرمى العيناوي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا