• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«دو» تناقش سبل دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة وتطوير أنشطتها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 نوفمبر 2016

دبي (الاتحاد)

ركزت «دو» خلال حلقة النقاش التي قدمتها في منتدى المرونة المؤسسية وريادة الأعمال الذي عقد مؤخراً في منتجع ويستن مينا السياحي في دبي، على مناقشة كيفية خلق بيئة عمل مثالية ومتكاملة لتطوير أعمال الشركات الصغيرة والمتوسطة والمشاريع الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بهدف تعزيز أنشطتها الاقتصادية لمواجهة تحديات المستقبل.

وشكَل المنتدى بدورته الثالثة منصة تفاعلية مميزة لتبادل الآراء والنقاشات حول واقع الشركات الصغيرة والمتوسطة والخطوات الواجب اتخاذها لتعزيز نموها على الساحة الاقتصادية، فضلاً عن كونه فرصة مميزة لتلك الشركات لزيادة خبراتها والاطلاع على أحدث الاستراتيجيات التي يمكن أن تساعدها في تطوير أعمالها. وقال هاني فهمي علي، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع المؤسسات في دو: «تشكل الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة جزءاً مهماً وشريحة رئيسية في النمو الاقتصادي لجميع الدول، لذا فمن الضروري أن تأخذ المؤسسات الكبرى على عاتقها مهمة تقديم مختلف أنواع الدعم لتلك الشركات ومساعدتها في إثبات حضورها بفعالية على الساحة الاقتصادية».

وأضاف «نحرص دوماً على تقديم دعمنا المتواصل لجميع تلك الشركات عبر مختلف القطاعات الاقتصادية من خلال توفير الخدمات والحلول المؤسسية المبتكرة التي يمكن أن تحتاجها في عملياتها الإنتاجية». وخلال جلسة نقاش تحت عنوان «كيف يمكن للمؤسسات الرائدة دعم الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا»، تناول نخبة من ممثلي أبرز الشركات والمراكز الاقتصادية على مستوى المنطقة بما في ذلك عبد الرحيم أبو سديرة، مدير أول للتسويق للشركات الصغيرة والمتوسطة في دو وخوان جوزيه دي لا توري مدير التحول الرقمي في الشرق الأوسط وأفريقيا لدى مؤسسة «آي بي إم» وإيمان المحمود مدير البرامج في مركز الشارقة لريادة الأعمال «شراع» والرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لموقع إنترنس مي جين ميشيل غوثاي، مناقشة أهمية الدور الذي تلعبه المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة على الساحة الاقتصادية وواقع تلك الشركات وسبل تقديم كافة أنواع الدعم لها لتعزيز حضورها وتفعيل مساهمتها في النمو الاقتصادي للمنطقة.

وتطرق المجتمعون إلى مناقشة التحديات والصعوبات التي تواجهها المؤسسات والشركات العاملة في المنطقة ضمن سعيها لتقديم الدعم لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة. وحول هذه التحديات وسبل معالجتها، أكد عبد الرحيم أبو سديرة خلال الجلسة أن شركة دو تعمل على رفد قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة بتقنيات وحلول متطورة تم تصميمها خصيصى لتناسب هذه الشريحة الهامة في النمو الاقتصادي تشمل باقات الهاتف المتحرك للمؤسسات وخدمات الاتصال المؤسسية إضافة إلى الأدوات والتجهيزات المكتبية التي تحتاجها تلك الشركات في عملياتها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا