• الثلاثاء 04 جمادى الآخرة 1439هـ - 20 فبراير 2018م

ولدت من دون لسان وتكلمت في الـ23

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 يناير 2013

برازيليا (أ ف ب) - تمكنت برازيلية، ولدت من دون لسان، من النطق في سن الثالثة والعشرين، بفضل علاج طويل في حالة نادرة جدا، حسبما قال أحد الأطباء الذين عالجوها لصحف برازيلية. وولدت أوريستيلا فانيا دا سيلفا من دون اللسان. وهو عضو لا غنى عنه للبقاء على قيد الحياة. لكن بفضل والدتها وفريق من الخبراء أصبح بإمكانها الآن أن تمضغ وأن تعبر عن نفسها وإن كان ببعض الصعوبة.

وعرضت حالتها الاستثنائية أمس الأول في جامعة برازيليا. وقال فريديريكو ساليس الجراح المتخصص بجراحة الفك والوجه ومدير فريق الأطباء إنه «تشوه يؤدي إلى الوفاة لذا فإن هناك حالات مماثلة قليلة جدا في العالم» تمكنت من البقاء على قيد الحياة.

وكانت أوريستيلا فانيا مصابة منذ ولادتها بغياب خِلقي للسان. وخضعت خلال السنوات الست عشرة الأخيرة لعلاج جعل من الممكن زرع لسان اصطناعي لها. وقال ساليس «اكتشفت حلا لتعويض غياب اللسان بتوسيع عظمة الفك واللجوء إلى جهاز شبيه بالذي يستخدم في المستشفيات لعلاج الأرجل المبتورة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا