• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:36     تعيين كازنوف رئيسا للوزراء في فرنسا خلفا لفالس     

أضربت عن الطعام ورفضت العلاج من ورم حميد في الصدر

مواطنة متهمة بالإرهاب تحاول الانتحار في مستشفى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 نوفمبر 2016

أبوظبي (ناصر الجابري)

أجلت دائرة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا 4 قضايا أمنية خلال جلساتها اليوم بمقرها في أبوظبي للاستماع إلى مرافعات الدفاع، وانتداب محامي في قضية أخرى.

وتفصيلا، نظرت دائرة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا، قضية (ع.ع.م)، و(أ.ع.م) الشقيقتين المتهمتين بالتعامل، والتواصل مع عناصر تعمل لدى تنظيمي «جبهة النصرة»، و«داعش» الإرهابيين، وتهريب أموال للتنظيمين، وتسليمها لهذه العناصر بطريقة مخالفة لقانون مكافحة الإرهاب في الدولة.

وتلا القاضي التقرير الطبي الخاص بالمتهمة الأولى، الذي أفاد بوجود ورم حميد في الصدر قابل للإزالة قبل أن ينتشر، ويتحول إلى ورم خبيث، ووفقا للتقرير الصادر من أحد المستشفيات الحكومية فإن المتهمة رفضت تلقي العلاج، وأضربت عن الطعام، كما حاولت الانتحار عن طريق استخدام سلسلة حديدية، وبالاستعانة بالأدوات الخاصة بالمستشفى.

وأقرت المتهمة برفض تلقي العلاج، والإضراب عن الطعام، بدعوى مطالبتها بالنقل إلى مكان آخر، إضافة إلى رفضها تلقي العلاج قبل صدور الحكم في قضيتها، كما نفت محاولها الانتحار.

ووجه القاضي إلى المتهمة مجموعة من النصائح تتمثل في الاستماع لأوامر الأطباء، وعدم مقاومة رجال الأمن، والقبول بالعلاج، وعدم التسبب في الأذى لنفسها، وإنهاء إضرابها عن الطعام، وأجلت المحكمة النظر في القضية إلى جلسة 12 من ديسمبر المقبل للاستماع إلى مرافعة الدفاع.

وفي قضية أخرى، تسلمت المحكمة التقرير الطبي الخاص بالمتهم (ع.م.ج)، إماراتي الجنسية، الذي تتهمه نيابة أمن الدولة بمحاولة قتل شخص أجنبي الجنسية عن طريق دهسه بسيارته أثناء ممارسته المشي في إحدى المناطق بالدولة، إضافة إلى التواصل مع تنظيم جبهة النصرة الإرهابي، والانضمام لتنظيمي القاعدة الإرهابي، وداعش الإرهابي، والبيعة لهذه الجماعات، وإنشاء مواقع إلكترونية دعما لأفكار الجماعات الإرهابية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض