• الثلاثاء 04 صفر 1439هـ - 24 أكتوبر 2017م

برعاية محمد بن راشد

منتدى الإعلام الإماراتي ينطلق 6 نوفمبر المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 أكتوبر 2017

دبي (الاتحاد)

أعلن نادي دبي للصحافة، أن الدورة الرابعة لــ «منتدى الإعلام الإماراتي» ستعقد برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في السادس من نوفمبر المقبل في مركز دبي التجاري العالمي، وتركز على أداء الإعلام الوطني في المرحلة الراهنة، ودوره في تأكيد مواقف الدولة الثابتة حيال مختلف القضايا والمتغيرات الإقليمية والدولية، ودعم شتى مسارات التطوير على امتداد إمارات الدولة، وضمن قطاعاتها كافة. وأوضح النادي، أن الموضوعات المطروحة على طاولة نقاش المنتدى وعبر جلساته التي ستمتد على مدار يوم كامل بمشاركة جميع مكونات مجتمع الإعلام الإماراتي، تتناول الأهمية المتنامية لدور الإعلام في هذه المرحلة المفصلية في تاريخ المنطقة، وأثر الخطاب الإعلامي في تأكيد الثوابت الوطنية، وترسيخ الأسس التي قام عليها بناء دولة الاتحاد منذ تأسيسه على يد المغفور له، بإذن الله، تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والتي رسخت في النفوس قيم الولاء والانتماء للوطن وأهمية العمل على رفعته والتفاني في خدمته والسهر على أمنه والالتفاف حول قيادته نحو مزيد من الرفعة والتقدم والازدهار للإمارات.

ويتناول المنتدى عناصر عدة في المشهد الإعلامي الإماراتي وعلى العديد من الصعد، من بينها مدى الجاهزية للتصدي للواجبات والاستحقاقات الوطنية في هذه المرحلة بما في ذلك الاستعداد ببنية أساسية قوية تمكِّن مؤسساتنا من تحقيق قفزات نوعية في مضمار الريادة الإعلامية، وتطوير محتوى نافع في إطار يواكب التطور العالمي السريع في مجالات الإعلام المطبوع والمرئي والمسموع ويوظف أحدث التقنيات المستخدمة فيها عالمياً.

وقالت منى غانم المري، رئيسة نادي دبي للصحافة: إن انعقاد المنتدى هذا العام يأتي في وقت يحفل بتطورات ذات تأثيرات عميقة على المنطقة، بينما تستعد الإمارات للمستقبل بحركة تطوير ضخمة تتضمن سلسلة من المشاريع الضخمة والمبادرات النوعية الرامية إلى تحقيق الأهداف الاستراتيجية لرؤية الإمارات 2021، وترجمة الرؤية الشاملة لقيادتنا الرشيدة لمستقبل مسيرة البناء في دولتنا، مشيرة إلى المسؤولية التي يحملها الإعلام حيال مواكبة المستهدفات التنموية ومرتكزاتها الرئيسة مثل الاستثمار في التعليم والتكنولوجيا المتطورة وعلوم الفضاء وتشجيع المجالات البحثية علاوة على مسؤوليته الأدبية في تدعيم الأطر الأخلاقية التي تكفل الحفاظ على وحدة النسيج الوطني وتؤكد القدرة على مواجهة أي تحديات بفكر واع ومتفتح وبمداد من الانتماء الراسخ للوطن. وأضافت المرّي: «نسعى من خلال المنتدى إلى مناقشة العديد من الموضوعات المهمة المرتبطة بقطاع الإعلام المحلي لاسيما على مستوى المضمون والرسالة ومن أبرزها الخطاب الإعلامي الواعي وأثره في ترسيخ القيم الوطنية التي تشكل الضمانة الأولى لرفعة الوطن وتأكيد قدرته على تخطي أي تحديات قد تعترض طريقه وتمثل الحصن الذي يصون لدولة الإمارات أمنها واستقرارها ويكفل لها سبل التقدم والازدهار»، منوهة بدور الإعلام في تعزيز اللحمة الوطنية والتي تُعد من أهم متطلبات المرحلة الراهنة لتخطي ما قد تحمله من تبعات.

الرسالة الإعلامية

يُعدُّ منتدى الإعلام الإماراتي التجمع الأبرز لمكونات الإعلام المحلي كافة، ويتيح فرصة مناقشة طيف واسع من الموضوعات المتعلقة بالقطاع، وما يتماس منها مع القضايا العربية والإقليمية والدولية، مانحاً المعنيين بالعمل الإعلامي الإماراتي فرصة اللقاء تحت سقف واحد للتحاور حول أفضل طرق تطوير الرسالة الإعلامية التي تخدم المجتمع وتلبي تطلعاته، تأكيداً لقيمة الحدث كجسر للتواصل بين قيادات المؤسسات الإعلامية المحلية والإعلاميين والخبراء والمتخصصين في مختلف مجالات العمل الإعلامي، وكذلك طلبة الإعلام، للتعرف على أفضل السبل الكفيلة لرفد الإعلام المحلي بكفاءات قادرة على تلبية احتياجاته، وتتمتع بالمقومات التي تؤهلها لريادته نحو مزيد من التميز والرقي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا