• الخميس 29 محرم 1439هـ - 19 أكتوبر 2017م

روحاني يدافع عن الاتفاق النووي بعد تلويح ترامب بالانسحاب منه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 أكتوبر 2017

بيروت (رويترز)

دافع الرئيس الإيراني حسن روحاني أمس عن الاتفاق النووي الذي أبرمته بلاده مع قوى غربية، وقال إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب لا يستطيع أن يقوضه. وبموجب الاتفاق المبرم عام 2015 وافقت إيران على الحد من برنامجها النووي مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها. لكن مسؤولاً أميركياً بارزاً قال، إن من المتوقع أن يعلن ترامب قريباً أنه لن يصدق على الاتفاق في خطوة قد تؤدي لانهياره. ونقلت وسائل إعلام عن روحاني قوله في احتفال جامعة طهران ببدء العام الدراسي الجديد «في المفاوضات النووية والاتفاق توصلنا لقضايا ومكاسب لا يمكن الرجوع عنها. لا يمكن لأحد أن يلغي ذلك. ترامب أو أي شخص آخر».

ووصف ترامب الاتفاق بأنه «مخجل»، و«أسوأ اتفاق تم التفاوض عليه على الإطلاق» ويدرس ما إذا كان الاتفاق يخدم المصالح الأمنية لواشنطن فيما يقترب موعد نهائي في 15 أكتوبر للتصديق على التزام إيران ببنوده. وأقلقت احتمالات انسحاب واشنطن من الاتفاق بعض حلفائها الذين ساعدوا في التفاوض لإبرامه خاصة مع مواجهة العالم لأزمة نووية أخرى بسبب تطوير كوريا الشمالية لقدرات نووية وقدرات صاروخية باليستية. وفي تطور منفصل نقلت وكالة الأنباء الإيرانية أمس عن اثنين من محامي الرئيس الإيراني السابق محمد خاتمي إنه منع من حضور «المراسم السياسية والثقافية والترويجية العامة» لمدة ثلاثة أشهر. وينتقد خاتمي المحافظين في إيران الذين اتهموه بتأجيج اضطرابات خلال احتجاجات تلت انتخاب محمود أحمدي نجاد رئيساً في 2009. ومحظور على وسائل الإعلام المحلية نقل تصريحات لخاتمي أو نشر صورته.