• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«الصحة» وعدت بتقديم حلول عاجلة

خلل في مكيفات مستشفى خليفة بعجمان والمرضى يستعينون بالمراوح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يونيو 2015

آمنه النعيمي(عجمان)

آمنه النعيمي(عجمان)

أبدى مرضى في مستشفى خليفة بعجمان استياءهم من انخفاض كفاءة التبريد في الغرف، الأمر الذي أدى لاستعانتهم بالمراوح لتلطيف أجواء غرفهم وطالبوا بضرورة إجراء صيانة عاجلة لأجهزة التكييف في المستشفى خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة.وأكد حمد تريم مدير منطقة عجمان الطبية وجود خلل في أجهزة التكييف في الأقسام الداخلية للمرضى الرجال والنساء في مستشفى خليفة، مؤكداً أن الوزارة تتابع المشكلة بجدية حيث أرسلت مهندسي الصيانة لإيجاد الحلول العاجلة والسريعة سواء بالصيانة أو الاستبدال، لافتاً إلى أن راحة المرضى وتلقيهم العلاج في أجواء مناسبة تقع ضمن أولويات الوزارة.وأشار تريم إلى أنه منذ افتتاح المستشفى عام 1996 وعمليات الصيانة والمتابعة للمستشفى لم تتوقف من قبل الوزارة، مشيراً إلى أن برنامج الصيانة الشاملة الذي بدأته الوزارة منذ عامين بتكلفة خمسة ملايين درهم يشمل جميع أقسام وعيادات المستشفى إضافة إلى صيانة المكيفات، وقال لا شك أن برنامج الصيانة والتوسعة، وإضافة مبان جديدة للمستشفى أدت لزيادة الضغط على المكيفات التي تعمل منذ عشرين سنة فضلا عن ارتفاع حرارة الجو فصيانة المكيفات جزء لا يتجزأ من برنامج الصيانة الشاملة التي اعتمدتها الوزارة للمستشفى.وقال تريم إن أعمال الصيانة في المستشفى شارفت على الانتهاء حيث تم الانتهاء من صيانة 3 أقسام من أصل أربعة، فيما جار العمل في القسم الرابع والذي يشمل تحويل قسم الولادة القديم إلى قسم للعناية المركزة والذي نأمل أن ينتهي نهاية العام الجاري وقد شملت الصيانة العيادات الخارجية، وقسم التعقيم، وقسم النساء، والمختبر قسم الرجال، وقسم الأطفال، والصيدلية، في حين تشمل المرحلة الثالثة قسم الطوارئ، والعناية والمركزية، وتوسعة العمليات، والمطبخ.وأكد صالح الجنيبي مدير مستشفى خليفة أن الخلل طال غرف للمرضى في أقسام الرجال والنساء فيما تعمل المكيفات في جميع الأقسام الأخرى والعيادات الأخرى بكفاءة عالية، وأشار الجنيبي إلى أن الخلل يكمن في الأجهزة الدافعة للهواء وعددها اثنان، مشيراً إلى أن وزارة الصحة وعدت بحل المشكلة على وجه السرعة، حيث أرسلت مهندسين ليقرروا الأنسب لحل المشكلة سواء باستبدال الأجهزة أو صيانتها، حيث تبلغ تكلفة الجهاز الواحد أربعة ملايين درهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض