• الثلاثاء 04 صفر 1439هـ - 24 أكتوبر 2017م

قرقاش: قرار إيجابي ويدعم موقع الخرطوم الإقليمي والدولي

ترحيب عربي وإسلامي برفع العقوبات الأميركية عن السودان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 أكتوبر 2017

أبوظبي، عواصم (الاتحاد، وكالات)

قال معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية في تغريدة في «تويتر»، إن «رفع العقوبات الأميركية عن السودان الشقيق قرار إيجابي، ويدعم موقع الخرطوم الإقليمي والدولي وانفتاحه الاستثماري.. نعتّد بموقع ودور السودان العربي». وحظي القرار الأميركي برفع العقوبات التي طبقت منذ أكثر من عقدين بترحيب داخلي سوداني، وعربي وإسلامي واسع. وقالت وزارة الخارجية السودانية في بيان: «رحب السودان قيادة وحكومة وشعباً بالقرار الإيجابي الذي اتخذه فخامة الرئيس دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأميركية أمس والذي قضى برفع العقوبات الاقتصادية الأميركية عن السودان بشكل كامل ونهائي». ورحبت جامعة الدول العربية بالقرار. وقال الوزير المفوض محمود عفيفي المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، في بيان، إن القرار الأميركي الذي سيدخل حيز التنفيذ في 12 أكتوبر الجاري يلبي المطالب المتكررة للجامعة العربية، برفع جميع أشكال العقوبات ضد السودان سواء من خلال قراراتها الدورية في هذا الصدد أو من خلال تحركها المشترك مع منظمة التعاون الإسلامي والاتحاد الأفريقي، وذلك لتمكين السودان من استكمال مسيرة تعزيز السلام والتنمية.

ورحب البرلمان العربي بالقرار، وجدد رئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي، الطلب برفع اسم دولة السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، تقديراً للجهد الكبير الذي تقوم به في محاربة الإرهاب، وتحقيق الأمن والسلم في العالم العربي والإسلامي وأفريقيا.

وقال رئيس البرلمان العربي، إن هذا المطلب يأتي نظراً لأن دولة السودان تعتبر اليوم من الدول المحورية في محاربة الإرهاب، فهي من أوائل الدول التي انضمت للتحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب، والتحالف العربي لدعم الشرعية في جمهورية اليمن، ومحاربة التنظيمات الإرهابية، كما تقوم بدور إيجابي وفاعل في حفظ الأمن القومي العربي وتحقيق السلم والأمن في أفريقيا، خاصة في دولة جنوب السودان.

ورحب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف العثيمين بالقرار، مؤكداً أن هذا القرار يسهم بصورة كبيرة في تحقيق السلام والأمن والاستقرار والنمو الاقتصادي في السودان، الذي تضرر شعبه كثيرا من هذه العقوبات الأحادية، ويشكل دفعة قوية لتطبيع العلاقات الثنائية بين السودان وأميركا بصورة شاملة في جميع المجالات.

وأشاد العثيمين بجهود الدول الأعضاء التي أسهمت في تحقيق هذا الإنجاز وعلى رأسها الدول الخليجية بقيادة المملكة العربية السعودية، داعياً إلى مواصلة الحوار الثنائي بهدف الوصول للنتائج المرجوة. وأكد أهمية اتخاذ الإدارة الأميركية خطوة أخرى بإزالة اسم السودان من القائمة الأميركية للدول التي ترعى الإرهاب بالنظر للجهود المقدرة التي ظل يبذلها السودان في مكافحة الإرهاب على الصعيدين الإقليمي والدولي. ... المزيد