• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«الثقافة» تطلق 7 مبادرات

نهيان بن مبارك: رعاية المبدعين أولوية خليفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 نوفمبر 2016

أبوظبي (وام)

أطلقت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة خلال مشاركتها في أسبوع الإمارات للابتكار، عدداً من التطبيقات الذكية الهادفة لدعم المحتوى المعرفي واللغة العربية والهوية الوطنية، إضافة إلى عدد من المبادرات والبرامج وورش العمل والمسابقات، تم تقديمها عبر 3 منصات رئيسة في أم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة. وتضم المنصات الرئيسة 7 مبادرات مبتكرة تتعلق بالعمل الثقافي، وهي: مبادرة المكتبة الذكية وتقدم خدماتها الثقافية للموظفين العاملين بمؤسسات الحكومة كافة، ومعرض اللوحات الفنية الافتراضي، ويضم أكثر من 5 آلاف لوحة تشكيلية ومتعلقة بالفنون الإسلامية، وهو معرض متاح للجميع من خلال موقع الوزارة الإلكتروني.

كما تشمل مبادرة الموقع الإلكتروني «المرصد الثقافي» لعرض الإحصائيات الخاصة بالتراث الثقافي الإماراتي بحسب تصنيف «اليونيسكو»، ومبادرة الأوامر الصوتية باستخدام الذكاء الاصطناعي باللغة العربية الفصحى كأول وزارة اتحادية تنفذ هذا التطبيق بالعربية، والمكتبة الرقمية التي تفتح آفاق الكتب للجميع للاطلاع والبحث، وتطبيقات دعم اللغة العربية.

كما تضم فعاليات الوزارة عبر المنصات الرئيسة والمراكز الثقافية عدداً كبيراً من ورش العمل التي تتعلق بثقافة الابتكار واستشراف المستقبل، وتخدم هذه الورش الموظفين العاملين بالدولة والشركاء والمتعاملين، وطلاب المدارس والجامعات كافة، إضافة إلى الندوات والمسابقات التي تتعلق بنشر ثقافة الابتكار لدى فئات المجتمع كافة، كما تعرض المراكز الثقافية نماذج لمشروعات مبتكرة للطلبة والموظفين والمتعاملين.

وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، إن مشاركة الوزارة بقطاعاتها ومراكزها كافة في أسبوع الإمارات للابتكار، يأتي بدافع وطني مطلق ضمن أهداف الدولة عبر رؤية 2021، والتي تسعى لتعزيز ونشر ثقافة الابتكار بحيث تكون ثقافة مجتمعية لدى فئات المجتمع الإماراتي كافة، وأن يتحول الابتكار إلى أسلوب حياة، يستطيع كل فرد من خلاله مواجهة التحديات بأسلوب مبتكر يعتمد على ثقافة واسعة ووطنية خالصة، وإحساس صادق بالولاء والانتماء لهذا الوطن وقيادته الرشيدة.

وأكد معاليه أن المنصات الرئيسة التي أطلقتها الوزارة في كل من أم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة تمثل نموذجاً لما يمكن أن تقدمه الوزارة للمجتمع فيما يتعلق بالعمل الثقافي والفني.

وأوضح معاليه أن الاهتمام بتشجيع الإبداع والابتكار في الإمارات رسالة سامية، وهدف رئيس يندرج ضمن أولويات القيادة الرشيدة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، نحو دعم الجهود والمبادرات التي تستهدف تنمية الابتكار وتشجيع البحث العلمي ورعاية المبدعين وأفكارهم وطموحاتهم.

وأشاد بالرؤية الحكيمة لصاحب السمو رئيس الدولة الذي يفخر الجميع بقيادته الواثقة والحكيمة لهذا الوطن الغالي، والتي تدعم وترعى المبادرات الخلاقة كافة التي تصب في مصلحة المجتمع الإماراتي.

كما أشاد برؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات الذين يعملون على أن تكون الإمارات في المقدمة والطليعة في مجالات التنمية الثقافية والمعرفية كافة بين دول العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض