• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بوتين يلتقي وزير الدفاع السعودي اليوم

خادم الحرمين: التصنيف المذهبي مرفوض وسنحاسب من ينال من الأمن والثوابت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يونيو 2015

جدة، موسكو (وكالات)

أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز عاهل المملكة العربية السعودية، أمس، أن ثقته في المواطن السعودي لا حدود لها، وأنه لا تساهل مع المقصر، وسيتم محاسبة من ينال من الأمن والثوابت الدينية والوطنية، وشدد في كلمة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك ألقاها وزير الثقافة والإعلام عادل بن زيد الطريفي على الرفض التام للتصنيف المذهبي والطائفي، إدراكاً بمخاطره على اللحمة الوطنية بالبلاد، مؤكداً النأي عن الفتن والقلاقل والاحتقانات الطائفية. وقال: «إن المملكة تستشعر دائماً دورها وواجبها ومسؤولياتها تجاه الذود عن الدين الإسلامي، والعمل على خدمة مصالح المسلمين قاطبة، وقد أخذت على عاتقها منذ نشأتها نشر الاعتدال في الدين، والوقوف بجانب المظلومين المقهورين، وتغيث الملهوفين والمكروبين في بقاع الأرض كافة.

والتقى خادم الحرمين الشريفين أمس وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، حيث تم بحث أوجه التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين، واستعراض مستجدات الأحداث الإقليمية والدولية. كما تلقى اتصالين هاتفيين من كل من عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

من جهة ثانية، أعلن أحد مستشاري الكرملين أمس أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيجتمع اليوم الخميس مع ولي ولي العهد السعودي وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان في لقاء يهدف إلى تعميق العلاقات بين البلدين، وبحث الحرب في سوريا، ومحاربة تنظيم «داعش»، إضافة إلى العلاقات الاقتصادية، وأضاف: «إن هذا اللقاء هو من دون أدنى شك مهم جداً بالنسبة لمصالح البلدين، وسيؤدي إلى تعزيز علاقاتهما إلى مستوى لم يتم بلوغه من قبل».

وذكر مصدر في الوفد السعودي المشارك في فعاليات منتدى «الجيش-2015»، الجارية بضواحي موسكو، أن الرياض أبدت اهتماماً بشراء المنظومة الصاروخية العملياتية - التكتيكية روسية الصنع «إسكندر»، إلا أن مصدراً مسؤولاً في المؤسسات الروسية المعنية بالتعاون العسكري التقني شكك في حديث مع «إنترفاكس» في احتمال عقد صفقات كبيرة مع السعودية في القريب العاجل.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا