• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

عواصم عربية تستقبل رمضان بالزينة و«الغلاء»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يونيو 2015

القاهرة، بيروت (رويترز) فوانيس.. حلويات شرقية.. كل المستلزمات التي تجلب سعادة للصائمين تتوفر بكثرة في شوارع القاهرة في إطار استعدادات المصريين لاستقبال شهر رمضان المبارك. ومع عدم تعافي الاقتصاد المصري بشكل كامل منذ ثورة 25 يناير 2011 يجد كثير من القاهريين صعوبة في تحمل تكاليف شراء مستلزمات رمضان. وقال رجل متزوج ولديه أطفال يُدعى محمد عبدالقادر «بالنسبة للأسعار هي غالية جداً عن رمضان الماضي. وأيضاً العرايس وأغراض رمضان غالية جداً. يمكن القول مثلاً بنسبة 60 في المئة». وعادة ما تتوفر طوال شهر رمضان موائد إفطار مجانية لعابري السبيل والفقراء وتسمى «موائد الرحمن». لكن بعض سكان القاهرة يقولون إن تلك الموائد بدأت تتلاشى تدريجياً من شوارع المدينة الكبيرة. أما العاصمة اللبنانية بيروت فهي تستقبل شهر رمضان بموكب احتفالي يشارك فيه أطفال أيتام، حيث أقيم في العاصمة احتفال باسم «مرحباً يا رمضان» نظمته واحدة من أكبر الجمعيات الخيرية في البلاد، وهي دار الأيتام الإسلامية. وقال فوزي أبودياب مدير قصر الأطفال بدار الأيتام الإسلامية: «مسيرة مرحباً يا رمضان هو تقليد سنوي دأبت عليه مؤسسات الرعاية الاجتماعية للاستبشار بقدوم الشهر الفضيل وزرع الفرح والمحبة بين أهل بيروت، والتي شارك فيه الأطفال بالغناء والرقص». كما استعدت العاصمة السورية دمشق لاستقبال شهر رمضان ولكن السكان يقولون إن الحركة في الأسواق أبعد ما تكون عن الازدهار بسبب الارتفاع المستمر للأسعار. وقال هيثم الحارس صاحب متجر للبقالة إن تجارته تزدهر عادة مع اقتراب الشهر الكريم، ولكن هذا لم يحدث هذا العام. وبعد مرور أكثر من أربعة أعوام على اندلاع الصراع في سوريا ارتفعت معدلات الفقر ونتيجة استمرار أعمال العنف يعجز عدد كبير من الأسر عن شراء المواد الغذائية الأساسية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا