• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مصرع عشرات المتمردين بمعارك وغارات

«الشرعية» تضيق الخناق على الانقلابيين في تخوم صنعاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 11 فبراير 2016

عقيل الحلالي (صنعاء) بسط الجيش الوطني اليمني سيطرته ونفوذه على آخر موقع عسكري كانت تتمركز فيه مليشيا الانقلابيين في منطقة فرضة نهم، التابعة لمحافظة صنعاء. ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية عن مصدر عسكري يمني تأكيده أن قوات الجيش وعناصر المقاومة الشعبية، تمكنت أمس الأول من استعادة موقع «الحول» الواقع في سلسلة جبال فرضة نهم، والذي يعد أعلى قمة بالسلسلة الجبلية ويطل على عدة بلدات في المنطقة. وأوضح المصدر بأن استعادة الجيش الوطني والمقاومة اليمنية للموقع ستعمل على تأمين منطقة فرضة نهم وخطوط الإمداد التي تضمن تسهيل تقدم الجيش الوطني والمقاومة نحو العاصمة صنعاء. وأفادت مصادر عسكرية أن جبل الحول، وهو أعلى جبال فَرْضَة نِهم، آخر موقع كان بيد الانقلابيين في هذه المنطقة الاستراتيجية. في غضون ذلك، تمكنت كتيبة المهام الخاصة من تنفيذ عملية نوعية في منطقة «الجنشات» بمفرق أرحب شمال غرب منطقة «غيلمة» التي استعادها الجيش الوطني في وقت سابق، وتدمير منصة صواريخ، وإحراق عدد من الآليات العسكرية، وقتل وجرح عدد من المليشيا الانقلابية. كما تمكنت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من السيطرة على جبل «القتب» المطل على وادي محلي غرب نقيل الفرضة. وأسفرت المعارك في نهم، أمس الأربعاء، عن مصرع 20 متمرداً وعنصرين من المقاومة الشعبية وجرح العشرات من الجانبين، بحسب مصادر في المقاومة اليمنية المدعومة جواً من التحالف العربي الذي شن غارات جديدة على مواقع وتجمعات للميلشيات الانقلابية في العاصمة صنعاء وضواحيها. وأوقعت غارة على منطقة سكنية بالقرب من القصر الرئاسي جنوب العاصمة خمسة قتلى، وخلفت أضراراً مادية بعدد من المباني في المنطقة. وشن الطيران العربي غارات مكثفة على مواقع المتمردين في جبل هيلان وبلدة صرواح غرب محافظة مأرب، حيث تحاول المقاومة الشعبية التقدم بعد أن سيطرت على معظم أجزاء المحافظة أواخر العام الماضي. كما نفذ التحالف أمس 11 غارة على تجمعات ومواقع لمليشيات صالح والحوثي في مدينة المخا غرب محافظة تعز جنوب غرب البلاد. وأرغمت الضربات الجوية وهجمات المقاومة الشعبية المتمردين على إخلاء بعض مواقعهم في منطقة الشقب في صبر جنوب مدينة تعز، حيث تمكنت المقاومة من قتل أحد قنّاصة الحوثيين في تبة الزنقل. وقتل 15 من متمردي الحوثي وصالح وأصيب العشرات منهم، باشتباكات متفرقة في تعز في غضون الـ 48 ساعة الماضية. كما قتل سبعة حوثيين وأصيب آخرون أمس الأربعاء، بهجوم للمقاومة الشعبية استهدف مركبة للمتمردين في منطقة «مشعبه» بمدينة البيضاء وسط البلاد، حيث اندلعت مواجهات مسلحة بين الطرفين في بلدة ذي ناعم القريبة. وفيما أصيب مسلح حوثي بجروح بالغة أمس، إثر هجوم للمقاومة الشعبية استهدفه في مدينة الحديدة (غرب) الساحلية، قتل وجرح سبعة متمردين بهجومين للمقاومة في بلدة بني قيس بمحافظة حجة شمال غرب البلاد. وفجرت ميلشيات الحوثي وصالح أمس الأربعاء منزل مواطن في منطقة «مسورة» غرب بلدة نهم، بحجة انتماء مالكه للمقاومة الشعبية، واختطفت عشرات المدنيين، بعد أن داهمت منازلهم في المنطقة، حيث احتدم الصراع مع تقدم الجيش الوطني والمقاومة التي حررت جبل «سحر» في البلدة الجبلية الاستراتيجية. وقتل أربعة قنّاصة متمردين وأسر اثنان في مواجهات مع مقاتلي الشرعية الذين استولوا على كميات من الأسلحة والذخائر.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا