• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«الجامعة» تدين إجراءات «شرعنتها» وتطالب مجلس الأمن بالتحرك

الاحتلال يخطط لـ 30 ألف وحدة استيطانية جديدة في القدس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 نوفمبر 2016

عبدالرحيم حسين، علاء المشهراوي، وكالات (رام الله، غزة)

كشفت مصادر إسرائيلية، أمس، عن أن حكومة بنيامين نتنياهو ستبدأ فور تسلم الرئيس الأميركي دونالد ترامب مهام منصبه في يناير المقبل، بناء أكثر من 30 ألف وحدة استيطانية جديدة في القدس المحتلة. وقالت صحيفة «كول هعير» «إن المخطط يشمل بناء 15 ألف وحدة في مطار القدس-قلنديا-، إضافة إلى عدد مماثل من الوحدات في المنطقة الصناعية قلنديا عطروت، ومستوطنتي راموت وجيلو».

وقال نائب رئيس بلدية القدس المحتلة مئير تورجمان، إن مخططات البناء كانت جمدت خلال العامين الأخيرين لأنها تقع خلف «الخط الأخضر». فيما قال رئيس لجنة التنظيم والبناء «إن الحديث يدور عن 2600 وحدة ستقام في مستوطنة «جفعات همطوس»، إضافة إلى 3 آلاف وحدة في مستوطنة «جيلو»، فيما ستتم المصادقة على 1500 وحدة في مستوطنة رمات شلوم»، وأضاف «سنستغل تبادل السلطة في الولايات المتحدة من أجل المصادقة على هذه المخططات وإخراجها إلى حيز التنفيذ».

تزامن ذلك مع كشف القناة السابعة في التلفزيون الإسرائيلي، أمس، عن مخطط لإطلاق أسماء صهيونية جديدة على معالم معروفة في القدس المحتلة، بينها اسم «ساحة الأبطال» على الساحة الرئيسة في البلدة القديمة (ساحة باب العامود) القريبة من شارع الواد. وسيطلق على شارعين آخرين اسمي اثنين من المستوطنين، كما سيتم تغيير أسماء شوارع أخرى في الحي الإسلامي بالبلدة القديمة.

إلى ذلك، اقتحم 45 مستوطناً متطرفاً أمس، باحات المسجد الأقصى من باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة. وقالت مصادر محلية وشهود عيان إن المستوطنين نفذوا جولات مشبوهة واستفزازية في أرجاء المسجد، تصدى لها المصلون بهتافات التكبير الاحتجاجية. وأشارت إلى اعتقال قوات الاحتلال امرأة من «كفر كنا» على أحد أبواب المسجد خلال تفتيشها، واقتيادها لأحد مراكز التحقيق والتوقيف.

واعتقلت قوات الاحتلال، خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية 10 فلسطينيين من محافظات القدس، والخليل، وبيت لحم في الضفة الغربية. وبين نادي الأسير الفلسطيني في بيان أن قوات الاحتلال اعتقلت سبعة فلسطينيين، من القدس المحتلة، وبلداتها، فيما اعتقلت فلسطينيين من بيت لحم، وفلسطينياً آخر من الخليل. في وقت أظهر تقرير إحصائي فلسطيني أن إسرائيل تحتجز في سجونها 400 طفل فلسطيني.

إلى ذلك، دانت جامعة الدول العربية قرار اللجنة الوزارية للتشريعات في الحكومة الإسرائيلية الخاص بشرعية البؤر الاستيطانية الذي لا يصنف إلا جرائم حرب توجب الملاحقة القضائية. وأعربت في بيان عن إدانتها وشجبها هذه الإجراءات والسياسات الإسرائيلية التي تحاول من خلالها سلطات الاحتلال إضفاء شرعية وصبغة قانونية على الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وذلك في سياق الخطة الممنهجة للحكومة الإسرائيلية لتدمير أي فرصة لتحقيق السلام العادل والدائم والشامل، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وفق مقررات الشرعية الدولية التي تقضي بانسحاب الاحتلال الإسرائيلي من الأراضي الفلسطينية عام 1967. وحمل البيان مجلس الأمن مسؤولية اتخاذ الإجراءات الفاعلة والعاجلة لوقف الاستيطان، وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني على طريق إنهاء الاحتلال، وتحقيق السلام.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا