• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«خيرية الفجيرة» توزع 320 ألف وجبة إفطار

1222 أسرة تستفيد من بطاقات المير الرمضاني في الفجيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 يوليو 2014

السيد حسن ( الفجيرة )

استفادت 1222 أسرة في الفجيرة من البطاقات التموينية للمواد الغذائية الخاصة بشهر رمضان المبارك، وقام الهلال الأحمر فرع الفجيرة بتوزيع المير الرمضاني للفئات المستهدفة من الأسر الفقيرة والمعوزة والمتعففة في الفجيرة. على مدى ثلاثة أيام، وذلك ضمن حزمةٍ من المشاريع والبرامج والفعاليات الإنسانية والخيرية الرمضانية التي أعلنت عنها هيئة الهلال الأحمر الإماراتية خلال أيام الشهر الفضيل عبر فروع الهلال الأحمر في كافة أنحاء الدولة وفي الكثير من دول العالم بواسطة مكاتب الهيئة أو الجمعيات الخيرية والإنسانية المعتمدة لدى الهيئة.

وقال سهيل القاضي مدير الهلال الأحمر فرع الفجيرة: بدأنا بتوزيع بطاقات المير الرمضاني على الأسر المسجلة لدى فرع الفجيرة ، لتستفيد منه 1222 أسرة (متوسط عدد أفراد الأسرة 5-7 أشخاص) من البطاقات التموينية للمواد الغذائية الضرورية قبل حلول الشهر المبارك، ويجري توزيع البطاقات للحالات الإنسانية من الرجال في وزارة الشؤون الاجتماعية بالفجيرة، في حين سيتم تسليم الحالات الإنسانية من النساء الكوبونات في مقر هيئة الهلال الأحمر بالفجيرة.

وقال القاضي: بلغت قيمة مشروع المير الرمضاني 669 ألف درهم ، ويتم من خلاله توزيع كوبونات شرائية على الأسر لتحقيق نوع من المرونة في اختيار أصناف المواد الغذائية حسب رغبة كل أسرة ، وذلك في حدود القيمة الشرائية المتاحة، بناء على عدد الكوبونات التي تم توزيعها، موضحا أن قيمة الكوبونات تتناسب مع عدد أفراد كل أسرة. حيث تمنح الأسرة المكونة من شخصين 3 كوبونات، وأقصى حد لأفراد الأسرة يمنح 10 كوبونات قيمة الواحد منها 100 درهم.

وأوضح : أن الهدف من إطلاق هذه المبادرات الخيرية التي جاءت هذا العام تحت شعار (بعطائكم نحول الأمل إلى مبادرة وعمل) كي تحقق التكافل والترابط الإنساني والخيري بين أفراد المجتمع المحلي وتحمل المسؤولية الإنسانية تجاه الشرائح الضعيفة والفقيرة داخل مدينة الفجيرة وضواحيها وتقديم الدعم المادي والمعنوي لهم، وتوحيد قلوب المحسنين والخيرين من المواطنين والمقيمين بالدولة وتوجيه غايتهم الخيرية والإنسانية للوصول بعطائهم المادي والمعنوي إلى تلك الفئات والأسر التي تعاني من ضيق ذات اليد وضعف الإمكانيات المادية.

إلى ذلك، أعلن علي بن عباد مدير جمعية الفجيرة الخيرية أن الجمعية زادت عدد خيام ومواقع الإفطار هذا العام إلى 31 موقعا تغطي كافة مدن ومناطق إمارة الفجيرة. وأضاف أن هذه المواقع تقدم 6650 وجبة إفطار صائم يومياً، إضافة إلى 4000 وجبة إفطار يومياً خارج الدولة، يتبرع بها المحسنون بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ليصل إجمالي أعداد المستفيدين 320,000 صائم طوال شهر رمضان.

وأشار ابن عباد إلى أن مشروع إفطار الصائم يتضمن توزيع وجبات إفطار خفيفة على قائدي السيارات في كافة مداخل ومخارج إمارة الفجيرة، حيث يستقبل مندوبو الجمعية القادمون للإمارة وقت الإفطار، وكذلك يتم توزيع وجبات على المغادرين. وتابع أن مشروعات شهر رمضان تشمل إضافة إلى مشروع إفطار الصائم توزيع المير الرمضاني، وأموال الزكاة، وزكاة الفطر، وكسوة العيد، بجانب المشروعات المستمرة على مدار العام وتشمل مشاريع تنمية وتأهيل الأسر المنتجة ومساعدة الطلبة، ومشروع حفظ النعمة، إضافة لكفالة الأيتام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض