• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م
  10:02    انتحاريون يهاجمون معسكرا كبيرا للشرطة في جنوب شرق افغانستان    

مجلس إدارة «الهوية والجنسية» في أول اجتماع له..

نقل موظفي «إقامة أبوظبي» مع المحافظة على درجاتهم ورتبهم وامتيازاتهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 أكتوبر 2017

أبوظبي (وام)

ناقش مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، خلال اجتماعه الأول برئاسة معالي علي محمد بن حماد الشامسي رئيس مجلس الإدارة، آليات وخطة تنفيذ المرسوم بقانون اتحادي رقم 3 لسنة 2017 الذي تضمن تعديل المرسوم بقانون اتحادي رقم 2 لسنة 2004 بإنشاء هيئة الإمارات للهوية.

وأكد معالي علي محمد بن حماد الشامسي، أن «الهيئة» ستواصل مشوارها على طريق التميز والإبداع في أداء الدور الذي أنشئت من أجله والذي يتمثل بالدرجة الأولى في خدمة الرؤية المستقبلية بعيدة المدى لقيادة الدولة الرشيدة، والإسهام في دعم وتمكين مشاريع التنمية والتطوير الطموحة ضمن «رؤية الإمارات 2021»، والتي تهدف إلى أن تصبح الدولة بحلول يوبيلها الذهبي واحدة من أفضل دول العالم على مختلف المستويات وفي شتى المجالات.

وقال معاليه: إن «الهيئة» انتقلت بعد صدور المرسوم بقانون اتحادي رقم 3 لسنة 2017 الذي تضمن تعديل المرسوم بقانون اتحادي رقم 2 لسنة 2004 بإنشاء هيئة الإمارات للهوية إلى مرحلة جديدة أشمل دوراً وإلى آفاق أكثر اتساعاً من حيث المهام التي تقع على عاتقها وتفتح مجالاً أوسع أمامها للإسهام بشكل فاعل في تطوير منظومة الخدمات الحكومية، والمشاركة في بناء أمن واقتصاد دولة الإمارات، ودعم صناعة القرار بالاعتماد على قاعدة بيانات ديموغرافية هي الأكبر والأشمل التي يمكن الاعتماد عليها في إجراء الدراسات المحكمة والدقيقة لمختلف المبادرات والمشاريع والخدمات التي تتبناها وتطلقها مختلف الجهات في الدولة.

وأشاد معاليه بما حققته «الهيئة» خلال مسيرتها الماضية بقيادة سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي من إنجازات، مشيراً إلى أنها تمكنت بفضل توجيهات سموه السديدة من تجسيد رسالتها واقعاً يلمسه كل من يعيش على أرض الإمارات سواء من خلال خدماتها المباشرة أو إسهامها في توفير البنية التحتية المتينة التي ترتكز عليها مختلف المؤسسات في القطاعين الحكومي والخاص في تطوير خدماتها والارتقاء بها على أفضل المستويات العالمية، وذلك بالاعتماد على نظام السجل السكاني الإلكتروني المتطور الذي أنشأته وبطاقة الهوية الذكية التي تصدرها لأفراد المجتمع وباتت الوثيقة الأساسية للتعريف وإثبات شخصياتهم والممكن الرئيس للوصول إلى الخدمات التقليدية والإلكترونية والذكية.

ويضم مجلس إدارة الهيئة وفق المرسوم الاتحادي رقم (117) لسنة 2017 الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، طلال حميد بالهول نائباً للرئيس، إلى جانب ممثلين عن وزارات شؤون الرئاسة والداخلية وشؤون مجلس الوزراء والمستقبل وجهاز أمن الدولة والهيئة العامة لأمن المنافذ والحدود والمناطق الحرة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا