• الثلاثاء 04 صفر 1439هـ - 24 أكتوبر 2017م

ليبيا تعثر على رفات المصريين الأقباط ضحايا «داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 أكتوبر 2017

بنغازي (د ب أ)

أفاد مكتب التحري ووحدة الجثث في إدارة مكافحة الجريمة الليبية، اليوم السبت، بنقل جميع جثث الأقباط المصريين وإفريقي إلى مدينة مصراتة لإحالتها للطب الشرعي.

وأشار المكتب، في بيان صحفي اليوم السبت، إلى أنهم عثروا على 21 جثة، 20 مصرياً وأفريقي واحد.

وكان المكتب الإعلامي لغرفة عمليات «البنيان المرصوص»، التابع لحكومة الوفاق الوطني الليبية المدعومة دولياً، قال إن الأجهزة المختصة انتشلت جثامين الأقباط، الذين قتلوا ذبحاً في سرت على يد تنظيم داعش عام 2015.

وأضاف المكتب، في بيان على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إن الجثامين وجدت مكبلة الأيادي ومقطوعة الرؤوس وبالزي البرتقالي، كما ظهر في شريط الفيديو لعملية ذبحهم.

وفي نهاية الشهر الماضي، أعلن رئيس التحقيقات بمكتب النائب العام الليبي الصادق الصور القبض على منفذ ومصور واقعة ذبح الأقباط المصريين في سرت بوسط ليبيا.

يذكر أنه في نهاية ديسمبر 2013، أعلن «داعش» ليبيا، خطف سبعة عمال مصريين أقباط في مدينة سرت، ثم اختطف 14 آخرين في مطلع يناير 2015 من منازلهم في سرت، وفي 15 فبراير 2015، نشر داعش مقطع فيديو مدته 5 دقائق، يظهر فيه مجموعة من مقاتلي التنظيم، وكل واحد منهم يمسك برأس قبطي ويذبحه.