• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

البعثة تعود من كوريا الجنوبية

«الزعيـم» يستأنف برنـامجه التدريبي الليلة استعداداً لمواجهة تشونبوك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 نوفمبر 2016

صلاح سليمان، معتصم عبدالله (جيونجو)

وصلت بعثة العين صباح أمس إلى مطار العين الدولي، قادمة من كوريا الجنوبية، على متن طائرة خاصة، بعد خوض مباراة ذهاب دوري أبطال آسيا في نسخته الـ35، أمام تشونبوك هيونداي موتورز أمس الأول، والتي انتهت لمصلحة أصحاب الأرض بهدفين مقابل هدف، واستضافها استاد «جيونجو كأس العالم».

وكان في استقبال البعثة أعداد غفيرة من جماهير العين الذين خففوا على اللاعبين آثار الخسارة، وقدموا لهم التهنئة على الأداء المميز والنتيجة التي من الممكن تعويضها عندما يلتقي الفريقان مساء السبت المقبل، على استاد هزاع بن زايد، في مباراة الإياب الحاسمة والمصيرية التي تحدد نتيجتها هوية بطل النسخة الحالية، والتأهل إلى مونديال الأندية في اليابان.

ومن ناحيته منح الكرواتي زلاتكو داليتش مدرب الفريق، لاعبي العين قسطاً من الراحة، بعد هذه الرحلة الطويلة ومعاناة السفر، على أن يعودوا مساء اليوم، لبدء برنامجهم التحضيري للمباراة الختامية، وأداء الحصة التدريبية الأولى على استاد خليفة بن زايد، وتتواصل الحصص التدريبية على الملعب نفسه قبل أن ينتقل الفريق ليؤدي لاعبوه المران الرئيس يوم الخميس المقبل على ملعب المباراة، على أن يعودوا مجدداً ويختتموا جاهزيتهم على استاد خليفة بن زايد.

من جهة أخرى، قال محمد عبيد حماد عضو مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم مشرف الفريق الأول والرديف، إنه كان بالإمكان أفضل مما كان، حيث كان العين الطرف الأقرب لتحقيق الفوز، بعد أن سجل هدف السباق، وأضاع أكثر من فرصة، مشيراً إلى أنهم سعوا إلى الأفضل، وكان في الإمكان إنهاء اللقاء بهدفين نظيفين، إلا أن الظروف لم تساعدهم، وأن أخطاء بسيطة كلفت الفريق الخسارة، وهذه حال كرة القدم.

وأضاف: لعبنا أمام فريق ليس سهلاً، وأضاع أيضاً بعض الفرص، والآن نقول انتهى شوط وتبقى شوط آخر حاسم يستضيفه استاد هزاع بن زايد في مدينة العين، وسنستغل عاملي الأرض والجمهور الذي لن يقصر في واجبه تجاه الفريق، وسنستعد للقاء القادم بشكل أفضل، واللاعبون قدموا مستوى فنياً طيباً في لقاء الذهاب، ونأمل أن يكونوا أكثر جاهزية للمباراة الختامية، وبالطبع تشونبوك لعب على أرضه ووسط جماهيره الغفيرة، وكان لابد من احترامه، لأنه ليس بالفريق السهل، ولكن في نهاية المطاف أقول إن النتيجة التي خرج بها العين ليست مزعجة، ونحن راضون عنها كل الرضا، ومن الممكن تعويضها على ملعبنا يوم السبت المقبل.

وبسؤاله عن المطلوب من كل العناصر، حتى يحقق العين اللقب الذي غاب عن خزائنه 13 عاماً، قال حماد: أن يقوم كل لاعب بالدور المنوط به على أكمل وجه، فالجهاز الفني بقيادة المدرب الكرواني زلاتكو داليتش ومساعديه سيتولون عملية تحضير الفريق وإعداده من الناحيتين الفنية والبدنية، وأن الجهاز الإداري سيقوم بتنفيذ البرنامج الذي يضعه المدرب وعلى اللاعبين الاسترجاع السريع من عناء السفر والإرهاق، خاصة أن فترة وجيزة تفصلنا عن مواجهة تشونبوك المقبلة، إضافة إلى كل ذلك الوقفة المنتظرة من جانب «الأمة العيناوية» حتى يستطيع الفريق استعادة المجد من جديد، ويكرر الإنجاز الذي حققه العام 2003.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا