• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

المدير المالي للأولمبياد العالمي الخاص لـ«الاتحاد»:

4 أسباب قادت أبوظبي إلى تنظيم أكبر حدث رياضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 نوفمبر 2016

أمين الدوبلي (أبوظبي)

هنأت كيرستين سيكلر المدير المالي ورئيسة قسم التسويق في الأولمبياد العالمي الخاص، دولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً على الفوز بتنظيم نسخة 2019 من الأولمبياد العالمي الخاص، مشيرة إلى أنه سيكون حدثاً استثنائياً بامتياز يغير الكثير من المعطيات في منطقة الخليج والشرق الأوسط، ويلهم الكوادر الوطنية في الدولة على الإبداع والتميز في تصدير الصورة المثالية للإمارات من خلال حدث عالمي يحظى بتعاطف كل شرائح المجتمع الدولي.

وأكدت الأميركية كيرستين سوتو سيكلر في تصريحات خاصة لـ «الاتحاد» أن فوز أبوظبي باستضافة الأولمبياد العالمي الخاص استند إلى 4 أسباب رئيسية أقنعت أعضاء مجلس إدارة المنظمة الدولية باحقيتها في أن تكون عاصمة الرياضة العالمية العام 2019، وأن هذه العناصر الأربعة تتمثل في العرض الشامل والوافي الذي ورد في الملف لإمكانات الدولة المهيئة لخدمة الحدث، من طرق ومواصلات، وفنادق، ومرافق رياضية، وأجهزة ومؤسسات حكومية، وفرق عمل تحظى بدعم حكومي هائل.

وقالت: العنصر الثاني الذي ساهم في ترجيح كفة ملف أبوظبي هو القناعة الذاتية لأعضاء لجنة التفتيش بالأولمبياد الخاص، الذين زاروا أبوظبي وتفقدوا مشروعها على أرض الواقع، حيث عادوا جميعاً إلى المنظمة الدولية من زيارتهم ولديهم انطباع رسمي ليس بقدرة أبوظبي على الاستضافة فحسب، ولكن بنيتها لتقديم حدث استثنائي للعالم.

وتابعت: العنصر الثالث والمهم أيضاً يقوم على وجود الأدلة الواقعية التي تعكس رؤية القيادة الرشيدة في الإمارات وتجربتها في دمج فئة ذوي الإعاقة الذهنية بالمجتمع، ومجهوداتها الجبارة في هذا الاتجاه على مدار عشرات السنين، وأن هذه الرؤية التي تمت ترجمتها إلى قوانين وتشريعات تؤكد أحقية هذه الفئة في الحياة بشكل يحفظ لهم كبريائهم، ويوفر لهم شبكة حماية تحول دون عزلهم عن المجتمع.

وعن العنصر الرابع أكدت كيرستين أن المكتب التنفيذي للأولمبياد العالمي الخاص كانت لديه رغبة في اكتشاف أرض جديدة، وخوض تجربة غير مسبوقة في بقعة جديدة من العالم، ولم يجد أعضاؤه أفضل من أبوظبي كي تحقق لهم هذا الهدف، خصوصاً أنها أثبتت بالوثائق والمستندات والضمانات أنها تملك كل مقومات إبهار العالم، ويمكنها تحطيم كل القيود والحواجز بين فئة ذوي الإعاقة الذهنية، وبين مختلف فئات المجتمع، وأن هذه العناصر الأربعة حسمت المنافسة مبكراً لصالح أبوظبي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا