• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

اللحوم ترتفع 20% والخضراوات 5% في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يونيو 2015

جمعة النعيمي (أبوظبي)

عبر عاملون في سوق الميناء عن امتعاضهم من ارتفاع الأسعار الذي يتكرر سنويا مع كل مناسبة، حيث يعمد بعض تجار الخضار والفواكه واللحوم إلى التلاعب بالأسعار، في ظل سوق يخضع للعرض والطلب، مناشدين وزارة الاقتصاد بوضع حل أو حسم المشاكل العالقة مع بعض تجار السوق الذين يبيعون منتجاتهم بالجملة، إذ أن هذه الفئة تتحكم في حركة السوق، ما يجعل البعض منهم يترك العمل في هذه المهنة، ويبحث عن عمل آخر يجني منه قوت يومه بشكل ثابت ومريح وبعيدا عن المخاوف والاحتكار الذي يحدثه بعض تجار السوق.وقال نادر محمد موسى (عامل في ملحمة بسوق اللحم): «أبيع واشتري اللحم في السوق منذ مدة وعادة ما أكسب دراهم معدودة، ولم ترتفع الأسعار منذ وقت ليس بطويل، ولكن مع حلول شهر رمضان ارتفعت أسعار اللحوم العربية بنسبة 20%»، لافتا، إلى أن هذا الأمر شائع، فأصحاب الأغنام في المزارع هم المسؤولون عن رفع الأسعار، فقد بلغ سعر كيلو لحم الغنم العربي 55 درهما، وكيلو لحم العجل العربي ذو الشهرين 40 درهما، وبلغ سعر كيلو العجل الهولندي مع العظم 35 درهما و45 درهما بدون عظم.بدوره قال هلال حسين خان (بائع): أعمل في الملحمة منذ مدة ولكن ما يدهشني ارتفاع سعر اللحم العربي إلى سعر يضاهي كل اللحوم، مشيرا إلى ان سعر كيلو اللحم الإثيوبي لا يتجاوز 28 درهما والأسترالي المستورد 35 درهما، وكيلو العجل الهندي والباكستاني 30 درهما، في حين يتجاوز سعر كيلو اللحم العربي تلك الأسعار.

اما فيصل أحمد البلوشي (بائع)، قال: عملي يتركز في بيع قطع اللحم بالكيلو على الزبائن، كما أن الأسعار ثابتة في هذه المهنة الصعبة التي تستلزم الدقة في تقطيع اللحوم ووزنها بدقة، فقد بلغ كيلو اللحم الإثيوبي 29 درهما والعجل الهندي 30 درهما والأسترالي 35 درهما.

من جانب آخر، كان للتمور نصيب من غلاء الأسعار، اذ قال شوكت علي (عامل في محل للتمور والرطب بسوق ميناء أبوظبي): تتغير أسعار الرطب بشكل مستمر ويومي، ففي الصباح تباع بسعر وفي الليل بسعر آخر، وذلك لأن السوق عرض وطلب، موضحا أن عملية البيع والشراء تعتمد على نوع الرطب ومكان تصديره من الإمارات كافة، فيما بلغ سعر كيلو رطب النغال إلى 12 درهما، وبلغ سعر كيلو رطب الخنيزي 40 درهما، ورطب المبسلي 30 درهما، ورطب الخلاص 90 درهما.فيما قال إبراهيم كدي (بائع تمور): «بلغ سعر كيلو رطب اللولو 40 درهما، ورطب النميشي 25 درهما، ورطب زبد 30 درهما، ورطب الدحال 40 درهما، ورطب السكري 20 درهما، ورطب الصقعي 40 درهما، ورطب الخلاص 90 درهما.يأتي ذلك بينما بقيت اسعار الخضراوات متذبذبة، اذ قال نديم محمد القادري (صاحب محل خضراوات وفواكه): غالبا ما تكون أسعار الخضار والفواكه ثابتة، ما عدا 3 سلع وهي الخس والطماطم والبقدونس، فقد بلغ سعر صندوق الطماطم 35 درهما، والخس 65 درهما، والبقدونس 10 دراهم لافتا إلى أن الأسعار تتقلب وتتذبذب فقط في الأيام الثلاثة الأولى من شهر رمضان وفي الأيام الثلاثة الأخيرة من الشهر نفسه، مشيرا إلى أن نسبة الزيادة تصل إلى 7%.وطالب وزارة الاقتصاد أن تراقب تجار الخضراوات والفواكه الذين يتحكمون ويتلاعبون بالأسعار فترة المواسم والأعياد.بدوره قال محمد الزعبي (صاحب لمحل خضراوات وفواكه): السوق عرض وطلب وذبذبة الأسعار أمر متعارف عليه في عالم التجارة، فهناك زيادة على بعض من الخضار مثل الكزبرة والبقدونس والنعناع والطماطم، فقد بلغ سعر كرتون الكزبرة 12 درهما والبقدونس والنعناع 10 دراهم، وكرتون الطماطم 30 درهما، موضحا بأن الزيادة الحالية هي 5% ومن المتوقع ارتفاعها إلى 15% قبيل عيد الفطر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض