• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م

إقالة نجل وزير يمني تكشف عن فساد حكومي كبير

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 أكتوبر 2017

صنعاء (الاتحاد)

أعلن وزير الأوقاف والإرشاد اليمني، أحمد عطية، إقالة نجله من منصبه بعد شهور على تعيينه سكرتيراً له بشكل غير قانوني وبراتب قدره 1500 دولار. ودفعت انتقادات إعلامية واسعة عبر مواقع إخبارية ومنصات التواصل الاجتماعي الوزير عطية، المنتمي لحزب «الإصلاح»، إلى إقالة ابنه الحسن من منصبه كسكرتير خاص لوزير الأوقاف والإرشاد بموجب قرار رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر الصادر في ديسمبر 2016.

وتناقلت وسائل إعلام محلية في الأيام الماضية توجيهاً من رئيس الوزراء اليمني بتعيين نجل وزير الأوقاف سكرتيراً لأبيه براتب شهري قدره 1500 دولار، وذلك رداً على طلب الوزير عطية الذي علل ذلك بأن ابنه الحسن سيكون «عوناً لمدير المكتب في إنجاز المهام الكثيرة الموكلة لهما». وأعلن وزير الأوقاف، ليل الخميس الجمعة، في رسالة نشرها على حسابه على تويتر، إقالة ابنه لتفادي الحرج في ظل استمرار الانتقادات الموجهة له، لكنه في الوقت ذاته دافع عن حق ابنه في هذه الوظيفة باعتباره «مواطناً يمنياً من حقه التوظيف بموجب الدستور والقانون وفضلت أن أثق به أكثر من غيره على خصوصياتي في ظرف استثنائي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا