• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م
  11:25    عبدالله بن زايد: الإمارات تقوم بدور فاعل في محيطها.. ومنطقتنا لاتزال تعاني من الإرهاب المدفوع من أنظمة تريد الهيمنة        11:26     عبدالله بن زايد: نحتاج لحلول سياسية للأزمات التي تعاني منها المنطقة.. وإدارة الأزمات ليست حلا وإنما نحتاج للتصدي إلى التدخلات في الشأن العربي        11:26    عبدالله بن زايد: الإمارات ترى أن قمة الرياض تاريخية والإمارات قررت مع السعودية ومصر والبحرين اتخاذ هذا الموقف من قطر لدفعها إلى تغيير سلوكه        11:27     عبدالله بن زايد: يجب التصدي لكل من يروج ويمول الإرهاب وعدم التسامح مع كل من يروج الإرهاب بين الأبرياء         11:28     عبدالله بن زايد: يؤسفنا ما تقوم به بعض الدول من توفير منصات إعلامية تروج للعنف والإرهاب.. وإيران تقوم بدعم الجماعات الإرهابية في المنطقة        11:29     عبدالله بن زايد: إيران تستغل ظروف المنطقة لزرع الفتنة وبالرغم من مرور عامين على الاتفاق النووي لايوجد مؤشر على تغيير سلوك طهران         11:29     عبدالله بن زايد: يجب على الأمم المتحدة أن تقوم بدورها لدعم اللاجئين ونحن ندين ما يجري لأقلية الروهينغا في ميانمار        11:30     عبدالله بن زايد : ندين ما يقوم به الحوثيون في اليمن والإمارات ستستمر في دورها الفاعل ضمن التحالف العربي لمساعدة الشعب اليمني         11:31    عبد الله بن زايد: حرصنا على توفير بيئة آمنة تُمكن النساء والشباب من تحقيق تطلعاتهم والمشاركة في تطوير دولتهم فأصبحنا نموذجاً يشع أمل للأجيال    

سابيلا يؤكد عدم قدرته على تطويع مهارات نجومه

«التانجو» يعتمد على «الفردية» لحسم المواجهة السويسرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 يوليو 2014

برهن منتخب الأرجنتين مجددا على أنه يعتمد فقط على الإمكانيات الفردية لنجومه أمثال ميسي ودي ماريا، وأكد للجميع أنه منتخب غير قادر على الظهور بفكر جماعي في الأداء، وعلى الرغم من أن الأرجنتين كان مسيطرا على الكرة لفترات طويلة، إلا أن الخطورة لم تكن حاضرة إلا في أوقات قليلة بسبب الاعتماد على الأداء الفردي فقط دون النظر إلى تسخير الإمكانيات المتاحة لمصلحة الفريق بشكل عام من جانب المدرب سابيلا.

وفي المقابل لعب السويسريون المباراة بعقلانية شديدة واعتمدوا على الدفاع المحكم مع محاولة استغلال الهجمات المرتدة التي شكلت خطورة نسبية على حارس الأرجنتين الذي تألق في أكثر من كرة كانت كفيلة بتسجيل سويسرا لهدف التقدم، وعاب السويسريين عدم امتلاك المهاجم الصريح، الأمر الذي أضعف من فرص استغلاله للهجمات المرتدة التي أتيحت له خلال المواجهة.

أما على صعيد المدربين ففي الوقت الذي خسر فيه الألماني هيتسفيلد المباراة إلا أنه نجح في التكتيك الذي رسمه لسيناريو الـ90 دقيقة، حيث كبل مفاتيح لعب منتخب «التانجو» على رأسهم الساحر ميسي من خلال فرض رقابة لصيقة في جميع الأماكن التي تحرك فيها، الأمر الذي أفقده خطورته على مدار اللقاء.

وأتاحت الرقابة اللصيقة التي فرضت على ميسي الفرصة أمام دي ماريا للظهور بمستوى متميز، حيث يعتبر رجل المباراة الأول من دون منازع، خصوصا وأنه كان حاضرا بشكل كبير من الناحية البدنية والدليل الفرص التي صنعها في الوقت الإضافي ودللت على امتلاكه لمستوى بدني رائع مكنه من تسجيل هدف الفوز لمنتخب بلاده في الشوط الإضافي الثاني.

ويجب الإشادة بما قدمه السويسريون على مدار اللقاء، خصوصا وأن الحظ وقف حائلا أمام التسجيل في أكثر من مناسبة، ولعب القائم الأرجنتيني دورا كبيرا في إنقاذ منتخب التانجو عندا تصدى لإحدى هجمات سويسرا.

كما يجب الإشادة بإمكانيات الحارس السويسري بيناليو الذي أثبت مجددا أنه حارس مميز للغاية بعد أن استطاع حماية عرين مرماه لأطول فترة ممكنة على الرغم من وجود نجوم بحجم ميسي ودي ماريا في صفوف الأرجنتين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا