• الثلاثاء 04 صفر 1439هـ - 24 أكتوبر 2017م

البعض يرفض مشاركتهم أمام ناديهم الأصلي

المعارون.. «صداع مستمر» باتفاق «جنتلمان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 أكتوبر 2017

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

تضع معظم الأندية قيوداً على مشاركة اللاعبين الذين تتم إعارتهم، رغم الدعوات لمنحهم فرصة الظهور في المباريات لمساعدتهم على إظهار قدراتهم، حتى لو كانت المواجهة أمام فريقهم الأصلي.

وأكد مراقبون أهمية عدم فرض أي شروط على مشاركة المعارين في المباريات، بسبب ما يعتري هذا القرار من سلبيات، في حين أن هناك آراء أخرى تشدد على عدم منح الفرصة للاعبين المعارين بالمشاركة، حتى لا يتضرر النادي الأصلي من تأثير اللاعب المعار في النتيجة، بسبب رغبته في توجيه بعض الرسائل إلى إدارة ناديه السابق والجهاز الفني على خلفية الموافقة على إعارته.

وقال عبدالله صالح، مدير منتخبنا الوطني الأول، إنه يؤيد مشاركة اللاعب المعار في أي مباراة ضد فريقه الأصلي، على نحو يؤدي لإظهار أفضل ما لديه، إلى جانب أنها قد تمثل إضافة جيدة له ورسالة مهمة إلى جماهير فريقه السابق عن قيمته الفنية العالية، رغم أنه أصبح خارج الفريق بسبب رغبة النادي أو المدرب في إعارته.

وأضاف:«المهم بالنسبة للاعبين المعارين الوصول إلى المرحلة المطلوبة من الأداء الفني الجيد حتى ينجحوا بتقديم المردود الفني المطلوب في المباريات، وفي أوقات كثيرة قد يكون اللاعب المعار أحد الأوراق المهمة في المباريات التي تجمعه ضد فريقه السابق، ما يعني أنه يصبح أمام مرحلة مهمة من الثقة في إمكاناته والتسلح بالدافع المعنوي المطلوب في المباريات التالية، وهناك الكثير من الحالات التي أكدت قيمة بعض اللاعبين المعارين إلى أندية أخرى».

وأكد أحمد سعيد، مشرف فريق الجزيرة أنه ضد مبدأ عدم منح الفرصة لمشاركة اللاعبين المعارين، موضحاً في الوقت نفسه أهمية احترام هذا التوجه في حال تم الاتفاق بين الفريقين على عدم السماح لهم بالمشاركة رغم أن النادي الذي يوافق على إعارة بعض اللاعبين يمنحهم هذه الفرصة مجاناً لأجل مصلحتهم، وأؤيد منحهم فرصة المشاركة في بعض المنافسات الأخرى أثناء الموسم». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا