• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

صوموا تصحوا

صيام الأطفال.. الحرص واجب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 يوليو 2014

ورد في الحديث الشريف «رفع القلم عن ثلاثة، عن النائم حتى يستيقظ، وعن الصبي حتى يبلغ، وعن المجنون حتى يعقل» (رواه الإمام أحمد في مسنده).

ولذلك وبحسب رأي الكثير من الفقهاء، فإن صيام رمضان لا يجب على الصغار حتى يبلغوا، ولكن ينبغي تشجيعهم وحثهم على الصيام حتى يعتادوه، ولا يجدوا مشقة عندما يصبح واجباً عليهم، ناهيك عن أن الصوم يعلم الأطفال ضبط النفس والالتزام والصبر.

وينبغي التعامل مع صيام الأطفال بشيء من الحرص والتنظيم، فيمكن البدء بتدريب الصغار على الصيام لساعات محددة مثل الصيام فقط حتى أذان الظهر، وهكذا دواليك.

والكثير من الأطفال في سن العاشرة وما فوق يمكنهم صيام يوم كامل، بيد أن المسألة لا تتعلق بالعمر فقط، بل أيضاً بطبيعة بنيته الجسدية وحالته الصحية وعدد ساعات الصيام.

رفقاً بهم

ولذلك يجب الانتباه للأمر التالية عند السماح للأطفال بالصيام، وأولها اتباع السنة النبوية في تعجيل الإفطار وتأخير السحور قدر المستطاع، وأن تكون الوجبات غنية بالمواد النشوية، مثل الأرز والمعكرونة والخبز والبطاطا حتى تمد الطفل بالطاقة نهاراً وتحميه من نقص سكر الدم والصداع والإرهاق، وكذلك يجب أن تحوي الحليب ومشتقاته لإعطاء الطفل حاجته من الكالسيوم. ولا يجب السماح للطفل بصيام الأيام التي لم يتناول في ليلتها السحور ولا تعتبر الوجبة المتأخرة في الليل سحوراً، لأن ذلك يزيد من طول الفترة الزمنية التي يمتنع الطفل خلالها عن الطعام وشرب السوائل، مما يسبب إجهاد الطفل، ويعرضه لخطر الجفاف، ونقص سكر الدم، وما لهما من عواقب ضارة بالطفل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا