• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تنفيذاً لخطة الطوارئ الوطنية للقطاع

«تنظيم الاتصالات» تنفذ التمرين الثاني «صدى البرق»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 يوليو 2014

نفذت «هيئة تنظيم الاتصالات» التمرين الثاني «صدى البرق» في مقرها، بحضور العديد من مؤسسات القطاعين العام والخاص، بهدف تعزيز معايير الأمن والسلامة على امتداد البنية التحتية لقطاع الاتصالات في الدولة، وضمان تحقيق أعلى مستويات التنسيق بين المؤسسات الاتحادية والمحلية.

يُشار إلى أن تمرين «صدى البرق» يأتي تنفيذاً لخطة الطوارئ الوطنية لقطاع الاتصالات التي توفر الأسس اللازمة لاستجابة فعالة ومنسقة لحالات الطوارئ لقطاع الاتصالات في الدولة.

وتم تصميم هذه الخطة لمعالجة الأحداث الطارئة التي تؤثر (أو قد تؤثر) في عنصر أو مجموعة من عناصر البنية الأساسية والمرافق الحيوية لقطاع الاتصالات على وجه التحديد، وقامت الهيئة بالتنسيق مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث بقيادة جهود الاستجابة وإدارتها.

وفيما يتعلق بأي طارئ قد يؤثر على واحدة أو أكثر من عناصر البنية الأساسية والمرافق الحيوية الوطنية الأخرى، سيتم التعامل معه من خلال الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، حيث ستسهم الهيئة بتوفير الدعم والإسناد.

ويهدف هذا التمرين إلى التحقق من فعالية الخطط والتعليمات التي تصدرها الهيئة، والتأكد من مدى جاهزية المرخص لهم لحالات الطوارئ، سواء من حيث امتلاك القدرات اللازمة للتعامل مع مثل هذه الحالات، أو لجهة التواصل الفعال بين مختلف أجزاء المنظومة المعنية بإدارة العمليات خلال فترات الطوارئ والأزمات.

وقال محمد ناصر الغانم، مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات، إن موضوع أمن وسلامة قطاع الاتصالات يأتي على رأس الأولويات الاستراتيجية بالنسبة لدولة الإمارات، ويندرج هذا التمرين تحت مظلة الخطة الوطنية للطوارئ التي أصدرتها الهيئة خلال عام 2011 التي تشكل فعلياً إطار العمل المتكامل في إدارة حالات الطوارئ الوطنية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا