• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«اتحادية الكهرباء» تكرم الفائزين بجائزة الإمارات للترشيد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يونيو 2015

علي الهنوري

علي الهنوري (عجمان)

أكد معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء أهمية جائزة الإمارات للترشيد في استهلاك الكهرباء والماء، والتي تأتي ضمن التوجيهات الاستراتيجية لحكومة دولة الإمارات الرامية إلى تحقيق بيئة مستدامة، وذلك بتغير النمط الاستهلاكي للفرد في مجتمع دولة الإمارات بهدف المحافظة على الموارد الطبيعية والتحول إلى مصادر الطاقة المتجددة.

جاء ذلك خلال تكريم الهيئة الفائزين بجائزة الإمارات للترشيد في استهلاك الماء والكهرباء لفئة «ربات البيوت» عن الربع الأول من عام 2015، تحت شعار «معكم.. تتغير المعادلة»، وذلك في حفل نظمته الهيئة بحضور عدد من كبار المسؤولين من الدوائر الحكومية وشركائها الاستراتيجيين وكبار موظفيها.

وتأتي الجائزة ضمن المبادرة التي أطلقتها الهيئة لترشيد استهلاك الكهرباء والماء في ديسمبر من عام 2013، وذلك في إطار استراتيجيتها الهادفة إلى نشر الوعي بين مختلف فئات المجتمع وترسيخ ثقافة الاستهلاك الرشيد ليصبح أسلوب حياة للحفاظ على مواردنا الطبيعية لمصلحة الأجيال القادمة وبما يحقق التنمية المستدامة لاسيما بعد أن أثبتت الدراسات الارتفاع الكبير لمعدل استهلاك الفرد للطاقة في الدولة بما يصل إلى ضعف معدلات الاستهلاك العالمية.

جدير بالذكر أن جائزة الإمارات للترشيد موجهة نحو أربع فئات رئيسية هي المساجد وطلاب المدارس وربات البيوت والمباني الحكومية حيث قامت الهيئة بتركيب مرشدات المياه لـ60 مدرسة و60 مسجدا و929 منزلا، بالإضافة إلى تنظيم نحو 20 ورشة عمل ومحاضرات توعوية لفئات المدارس والمساجد وسيجري تكريم الفائزين ممن حققوا أعلى نسبة خفض في الاستهلاك مع نهاية العام الجاري.

وتناول المزروعي الأسباب التي دعت الهيئة إلى إطلاق مبادرة الترشيد وضرورة توعية وتثقيف أفراد المجتمع وحثهم وتحفيزهم على توفير الطاقة، مؤكدا على إمكانية تحقيق التغيير من خلال تكاتف الجهود لكونها مسؤولية جماعية يشترك في تحملها جميع أطياف المجتمع لحماية ثرواتنا الطبيعية بما يضمن ديمومتها واستمراريتها للأجيال القادمة.

ووجه الشكر إلى جميع المؤسسات الراعية على دعمها للجائزة وحث على مزيد من الدعم لمثل هذه المبادرات لترشيد الاستهلاك وتبني كل ما من شأنه رفع كفاءة استخدامات الطاقة، معلنا أن الهيئة ستركز خلال المرحلة القادمة على الترشيد في استهلاك الكهرباء.

وأكد معالي وزير الطاقة على أهمية استغلال موارد الطبيعة وأهميتها خصوصا مجمع الطاقة الشمسية في توفير الطاقة النظيفة والآمنة.

وفي ختام الحفل قام معاليه بتوزيع الجوائز على فئة «ربات البيوت»، حيث بلغ عدد الفائزين 18 فائزا من 6 مناطق وتم تكريم 3 فائزين من كل منطقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا