• الثلاثاء 03 شوال 1438هـ - 27 يونيو 2017م
  05:58     البنتاغون يشير الى نشاط "مشبوه" في القاعدة الجوية المستخدمة في هجوم خان شيخون بسوريا        05:58     الأسد يزور قاعدة حميميم الجوية الروسية بغرب سوريا         05:59     البنتاجون: النشاط السوري المريب يتعلق بطائرات معينة وحظيرة طائرات مرتبطة باستخدام السلاح الكيماوي         06:01     الكرملين يعلن رفضه مزاعم واشنطن بشأن عزم الحكومة السورية شن هجوم كيماوي     

أقرضت أربيل 300 مليون دولار في مقابل شحنات نفط شهرية

«جلينكور» تسعى لجمع 550 مليون دولار لزيادة حصتها في نفط كردستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 نوفمبر 2016

لندن (رويترز)

تسعى شركة جلينكور إلى جمع 550 مليون دولار من مستثمرين عبر إصدار دين مضمون بالنفط القادم من إقليم كردستان العراق في مسعى لتأمين حصة كبيرة في سوق عالية المخاطر تدر عائدا مرتفعا في منطقة تخوض حربا ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وظل التجار الأوروبيون يستهدفون نفط إقليم كردستان على مدى العامين الماضيين خلال فترة تراجع القطاع منذ أن بدأت أربيل في بيع الخام بشكل مستقل عن بغداد نظرا لأن سعر ذلك الخام أقل نسبيا بسبب احتمالات تعطل الإمدادات وتهديد الحكومة العراقية المركزية بمقاضاة أي جهة تمس الخام.

واقترضت حكومة إقليم كردستان في أربيل نحو ملياري دولار من منافسين لجلينكور مثل فيتول وبتراكو وترافيجورا على أن تسدد المبلغ من خلال بيع النفط لهم.

واقترضت جميع الشركات المال من بنوك وأقرضته لأربيل على مسؤوليتهم الخاصة.

أما جلينكور التي وقع قسم تداول السلع الأولية فيها تحت ضغط على الأداء مع انخفاض أرباح التعدين فصارت أحدث اللاعبين في وقت سابق من هذا العام عبر إقراض أربيل 300 مليون دولار ويتم سداد المبلغ في صورة شحنات نفط متوسطة الحجم شهريا تقدر قيمة الواحدة منها بنحو 25 مليون دولار. وتسعى الشركة حاليا إلى دور أكبر في المنطقة لكنها ترغب في تقاسم المخاطر عبر بيع أدوات دين يجرى سدادها من إيرادات نفط كردستان العراق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا