• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

31 قتيلا بهجمات في صنعاء وسط تعثر محادثات جنيف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 يونيو 2015

وكالات

قتل 31 شخصا على الأقل وأصيب العشرات، اليوم الأربعاء، في العاصمة صنعاء في خمسة هجمات متزامنة تبناها تنظيم "داعش" الإرهابي فيما لم تحقق المحادثات في جنيف بشأن هدنة محتملة في اليمن أي تقدم.

واستهدفت سيارتان مفخختان مسجدين وسيارة ثالثة منزل صالح الصمد أحد قادة جماعة الحوثي الإرهابية. كذلك، انفجرت عبوتان أمام مسجدين آخرين عند صلاة المغرب، بحسب ما أفادت مصادر أمنية وشهود وكالة فرانس برس.

وقد تبنى تنظيم "داعش"، في بيان نشرته مواقع، هذه الهجمات.

وتتزامن هذه الهجمات مع مفاوضات غير مباشرة في جنيف بين ميليشيا الحوثي وممثلي الحكومة اليمنية الشرعية.

وقال وزير الخارجية اليمني رياض ياسين عبد الله، اليوم الأربعاء، إن المحادثات بشأن هدنة محتملة في اليمن "لم تحقق أي تقدم" نظرا لعدم حضور وفد الحوثيين إلى الأمم المتحدة في جنيف حيث تعقد المحادثات.

وأضاف في تصريح نقلته وكالة رويترز "كان من المفترض أن نتوصل اليوم إلى شيء إيجابي. يكتفون هم بالجلوس في فندقهم يطلقون كل أنواع الشائعات"، مضيفا "لم يحضروا قط".

وردا على سؤال حول ما إذا كان وفده يعتزم مغادرة المحادثات قال الوزير "أمامنا 48 ساعة".

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا