• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ضمن فعاليات الأنشطة الثقافية

عمر عبدالكافي: الإسلام يحثنا على بذل الخير وتقديم الصدقات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 يوليو 2014

محمود خليل (دبي)

واصلت جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم مساء أمس الأول فعاليات الأنشطة الثقافية بمحاضرة للداعية الدكتور عمر عبدالكافي، بعنوان «وبشر المؤمنين»، بغرفة دبي، وقد رعى كل من جمارك دبي، وشركة الصكوك الوطنية، وشؤون القصر، فعاليات اليوم الثاني للجائزة.

وشهد المحاضرة المستشار إبراهيم محمد بوملحة، رئيس اللجنة المنظمة للجائزة، والدكتور سعيد حارب، نائب رئيس اللجنة، وسامي قرقاش رئيس لجنة العلاقات العامة، وعارف جلفار رئيس لجنة الأنشطـة والبرامج.

واستعرض الدكتور عمر عبدالكافي لمحات سريعة عن المؤمنين وعن البشرى لهم، لافتا إلى أن هناك 89 موضعا في القرآن الكريم تبدأ بـ «يا أيها الذين آمنوا....»، وقال: إن الآية الكريمة التي تم اقتباس عنوان المحاضرة منها وهي: «إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم ويبشر المؤمنين الذين يعملون الصالحات أن لهم أجرا كبيراً»، تعد برنامج عمل لأن المؤمن الصادق هو المؤمن الذي يقرن الإيمان بالعمل.

وقال: إن الإيمان يقترن دائما بالعمل، وهناك فرق كبير بين الرجاء والتمني، فالرجاء أمنية مع عمل، أما التمني فهو خيالات وتهويمات، “ليس بأمانيكم ولا أماني أهل الكتاب”، وذكر عبدالكافي أن هناك رياء اختيارياً، ورياء اضطرارياً، والرياء الاختياري هو رغبة الإنسان الذي يفعل الطاعة أو الخير ويريد أن يراه الناس، وأما الرياء الاضطراري فهو الرياء الذي يصيب الإنسان بعد فترة من بذل الخير للناس، ثم يجحدون هذا الخير فيستفزه الشيطان والنفس الأمارة بالسوء، فيذكر الأعمال التي قام بها من أجلهم والتضحيات التي بذلها لهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض