• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

استمرار القصف بالبراميل المتفجرة على ريف دمشق وحلب ودرعا.. و«داعش» تسيطر بالكامل على البوكمال

مقتل 36 سورياً و«الحر» يسقط مقاتلة ميج بريف حماة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 يوليو 2014

استمرت أعمال العنف المتفاقمة في الأنحاء السورية في ثالث أيام شهر رمضان المبارك حاصدة 36 شخصاً بينهم 14 ضحية سقطوا قصف بقذائف الهاون على مناطق سكنية سوق بمدينة إدلب الخاضعة لسيطرة النظام الحاكم، الذي اتهمت وسائل إعلامه جماعات مسلحة متشددة بارتكاب الجريمة. في الأثناء، أكدت مصادر معارضة أن مقاتلي الجيش الحر تمكنوا من إسقاط طائرة مقاتلة طراز ميغ 21 شرقي مطار حماة العسكري بنحو 7 كيلومترات، مشيرة إلى أن قائد المقاتلة وهو برتبة عقيد لقي مصرعه بالعملية.

وفي تطور آخر، أحكم تنظيم ما يسمى «الدولة الإسلامية في العراق والشام» المعروف بـ«داعش» سيطرته أمس على مدينة البوكمال بمحافظة دير الزور على الحدود مع العراق، وذلك بعد معارك عنيفة استمرت 3 أيام مع مقاتلين معارضين بينهم عناصر من «جبهة النصرة» المرتبطة بـ«القاعدة»، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي أكد أن اشتباكات شرسة تدور عند المدخلين الشمالي والغربي لبلدة الشحيل الخاضعة لسيطرة النصرة على بعد نحو 100 كلم شمال البوكمال.

قتل 14 شخصاً في محافظة إدلب الخاضعة لسيطرة الجيش السوري جراء قصف بقذائف الهاون على مناطق سكنية، فيما ذكرت مصادر في المعارضة السورية أن الجيش الحر أسقط طائرة مقاتلة من طراز ميغ 21 في حماة.

وأكدت مصادر سورية أن 14 قتيلاً سقطوا جراء قصف بقذائف الهاون على مناطق سكنية وسوق في مدينة إدلب، مشيرة إلى أن نحو 150 شخصاً أصيبوا بالهجوم. وحملت وسائل الإعلام الرسمية جماعات وصفتها بأنها «متشددة» بالمسؤولية عن الهجمات الدامية، بينما تعرضت قرية كفرومة بريف إدلب الغارات جوية شنها الطيران الحربي أمس.

وفي جبهة حماة، أفاد «مركز حماة الإعلامي» المعارض بأن الجيش الحر أسقط طائرة مقاتلة طراز ميغ 21 أثناء تحليقها على بعد 7 كيلومترات شرق المطار العسكري للمدينة، مشيراً إلى أن قائد الطائرة الذي يحمل رتبة عقيد لقي مصرعه.

وأضاف المركز الإعلامي أن غارة جوية استهدفت مقر «المرصد 80»، التابع للمعارضة السورية المسلحة، أدت إلى تدميره بالكامل. كما شنت الطائرات المقاتلة غارات جوية على قرية جنان بريف حماة الجنوبي، وعلى قرى وبلدات بريف حماة الشرقي. في حين تعرضت مدينة كفرزيتا المضطربة والزكاة بريف حماة الشمالي لقصف عنيف بالبراميل المتفجرة أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين. وفي وقت متأخر أمس الأول، أفاد ناشطون ميدانيون بمقتل 35 عنصراً من الجيش النظامي، بينهم 9 ضباط، قتلوا بتفجير استهدفهم نفذه انتحاري بقرية الرهجان في ريف حماة الشرقي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا