• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

نقابة الصحفيين تطالب الحوثيين بالإفراج عن 16 معتقلاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 نوفمبر 2016

عدن (الاتحاد)

طالبت نقابة الصحفيين اليمنيين، ميليشيات الحوثي الانقلابية الإفراج عن 16 صحفيا مختطفين لديها منذ اندلاع الأزمة في البلد. وقالت النقابة في بيان لها إن المعتقلين والمختطفين لدى الحوثيين يتعرضون للتعذيب والمعاملة القاسية، مشيرة إلى أن عمليات اختطاف الصحفيين لا تزال مستمرة في صنعاء والمحافظات التي تقع تحت سيطرة الجماعة. وأضاف البيان أن الصحفي يوسف عجلان تعرض للاختطاف من أمام منزله في العاصمة صنعاء في منتصف أكتوبر الماضي ولم يعرف حتى اللحظة مصيره. وطالبت نقابة الصحفيين اليمنيين بسرعة إطلاق سراح المختطفين، محملة جماعة الحوثي كامل المسؤولية عن سلامتهم.

ويعاني الصحفيون في اليمن انتهاكات متواصلة من قتل واختطاف واعتقالات واستهداف مباشر أثناء تغطية المعارك من قبل الميليشيات الانقلابية في محاولة لإخفاء الجرائم التي يرتكبونها بحق الشعب في اليمن. ورصدت نقابة الصحفيين اليمنيين أكثر من 100 حالة انتهاك ضد أفرادها ومؤسسات صحفية خلال النصف الأول من العام 2016، ووثقت ست حالات قتل و24 حالة اختطاف واحتجاز وملاحقة واختفاء قسري، ورصدت 13 حالةَ تهديد وتحريض ضد صحفيين ومصورين وعشرات الصحف والمواقع الإلكترونية.

ووثقت النقابة 12 حالةَ اعتداء على صحفيين ومقار إعلامية وممتلكات خاصة، بالإضافة إلى حجب 13 موقعا إلكترونيا محليا وأجنبيا، كما رصدت عشر حالات شروع في القتل، و11 حالة تعذيب وسبع حالات إيقاف مستحقات وإيقاف عن العمل وفصل ومنع من الزيارة، فضلا عن حالتي مصادرة لمقتنيات صحفي وإعداد صحيفة، ومحاكمتين. وبحسب التقرير، فقد تورطت جماعة الحوثي وقوات المخلوع صالح بـ65 حالة من إجمالي الانتهاكات المئة، بينما ارتكب مسلحون مجهولون 15 حالة، وجهات حكومية وأمنية محسوبة على الحكومة الشرعية سبع حالات.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا