• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

وفق دراسة استقصائية لـ «الهيئة» شملت 56 ألف شخص

85٪ من المرضى راضون عن الخدمات الصحية في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 يونيو 2015

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

بلغ معدل رضا المرضى عن الخدمات الصحية المقدمة في المنشآت الصحية بإمارة أبوظبي 85٪، وفقا لنتائج دراسة استقصائية أعلنتها هيئة الصحة - أبوظبي أمس، وشملت 56 ألف شخص في مناطق مختلفة من الإمارة.

وحسب الدراسة فإن جودة الرعاية الصحية على رأس قائمة اهتمامات المرضى، علاوة على فترات الانتظار في العيادات، وجاءت أبرز متطلبات المرضى في تقليص فترات الانتظار لصرف الدواء. وبينت النتائج أن معدل الرضا العام للجمهور حول الخدمات العلاجية هو 8.57 من 10، حيث وصلت نسبة الرضا حول خدمات العلاج الداخلية (المرضى المنومون في المستشفيات) 83%، وهو معدل أعلى من معدلات الرضا التي حققتها كل من الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، وسنغافورة، كما وصلت نسبة رضا المرضى حول خدمات العلاج الخارجية 86%، وهو أعلى من معدلات الرضا التي حققتها كل من المملكة المتحدة، ونيوزيلندا، وسنغافورة.كما سجلت نسبة رضا الجمهور حول خدمات الإسعاف والطوارئ 84%، ويعتبر من معدلات الرضا التي حققتها كل من المملكة المتحدة وسنغافورة، ويذكر أن الدول المشار إليها استخدمت نفس المنهجية التي تم استخدامها في أبوظبي.وقال معالي الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس هيئة الصحة أبوظبي، في مؤتمر صحفي عقده بمقر الهيئة: «إن الهدف من الدراسة قياس مدى رضاء المتعاملين عن خدمات القطاع الصحي، ولضمان الشفافية تم الاستعانة بشركة متخصصة في مجال الدراسات الإحصائية، حيث شمل المسح أكثر من 56 ألف متعامل».وأضاف معاليه أن هناك تقاربا كبيرا بين الخدمات الصحية في القطاعين الحكومي والخاص، الأمر الذي يعكس مدى كفاءة المعايير التي وضعتها هيئة الصحة بغية تحقيق جودة الرعاية الطبية المقدمة علاوة على الرقابة التي توليها الهيئة على تطبيق هذه المعايير في المنشآت الصحية. وأشار الخييلي إلى أن أهم النتائج التي أظهرها الاستقصاء التميز في الخدمات بالقطاع الخاص، وذلك في إطار رؤية إمارة أبوظبي للوصول إلى تغطية القطاع الخاص 70٪ من الخدمات الصحية و30٪ للقطاع الحكومي، لافتاً إلى أن ما يجري الآن يعكس للمستثمرين أن الأمور تسير بشكل جدي للاستثمار في القطاع الصحي. ولفت الدكتور الخييلي إلى أن أحد أهداف المسح الاستقصائي الذي طلبته هيئة الصحة أبوظبي، هو الوقوف على نقاط القوة والضعف لرغبات المتعاملين، وأن رضاء المرضى هو معيار واحد من ضمن المعايير، ويقيس مدى رضائهم عن الخدمات الطبية المقدمة في المنشآت الصحية، وذلك يختلف عن المعايير الأخرى التي تعتمد على البحث العلمي. وأوضح رئيس هيئة الصحة – أبوظبي، أن هناك سعيا مستمرا إلى دراسة وتطبيق وسائل مختلفة لتحسين جودة الرعاية الصحية المقدمة للمواطنين والمقيمين في إمارة أبوظبي، ويعتبر رضا المرضى مؤشراً رئيسياً في تقييم وتحسين جودة الرعاية الصحية، كما يعد أمراً في غاية الأهمية لجميع المستشفيات في تحديد استمرارية المريض في الاستفادة من الخدمات الصحية المقدمة من قبلها».وتابع الخييلي إن مخرجات هذا الاستبيان من شأنها أن تساهم في تحسين الأداء والكفاءة في القطاع الصحي، وتحديد بعض المجالات التي تتطلب التدخل لتحسين نوعية الرعاية الصحية، مشيراً إلى أن إطلاع المرضى حول عمليات التحسين من شأنها أيضاً رفع مستوى الرضا العام.إلى ذلك، قالت الدكتورة مها تيسير بركات مدير عام هيئة الصحة أبوظبي: «إن هذه هذه الاستبيانات تساهم في وضع تقييم موضوعي لجودة وسلامة خدمات الرعاية الصحية، وتساعد منشآت الرعاية الصحية على رفع معايير الجودة الشاملة، كما تسهم في تعزيز ثقة المرضى بالنظام الصحي، مضيفة أن عملية إدارة الجودة في قطاع الرعاية الصحية تتطلب أنشطة عديدة مثل قياس النتائج، والتحقق من معايير الجودة والتدقيق المستمر، ومراجعة الأنشطة السريرية والسجلات الطبية».وأوضحت بركات: «أن المسح رصد الاحتياجات الطبية في المناطق البعيدة في إمارة أبوظبي»، لافتة إلى أن الهيئة تعمل على دراسة هذه الاحتياجات والتخصصات الطبية التي بها عجز في الكوادر الطبية وتم بالفعل نشر دراسات مسبقة إضافة إلى المسح الحالي الذي حدد تخصصات بعينها تشهد عجزاً في الكوادر الطبية التخصصية والتمريضية.وعن تفاصيل نتائج المسح، قالت الدكتورة أسماء المناعي مديرة دائرة الاستراتيجية بالهيئة: «إن مسح قياس مستوى رضاء المرضى يهدف إلى تحديد احتياجات المرضى من خدمات الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي، ويؤدي إلى وضع خطط عمل تلبي تطلعات المرضى، والتي تهدف إلى تحسين مستويات الرعاية الصحية التي تقدم في الإمارة». وأضافت المناعي أن المسح تم تنفيذه بوساطة شركة متخصصة في قياس رضاء الجمهور، وتم تنفيذه عن طريق المقابلات الهاتفية وتستند على الاستبيان الكمي للمرضى الذين وافقوا على الاشتراك في هذا المسح، مشيرة إلى أن المسح تم إعداده بإشراف الهيئة وتم تنفيذه على 56 ألف شخص لمستخدمي خدمات الرعاية الصحية في مختلف مناطق إمارة أبوظبي. وأشارت الدكتورة المناعي إلى أنه تم استكمال ما يزيد على 38 ألف استمارة استبانة بمعدل استجابة مرتفع يزيد على 70٪، لافتة إلى أن الفترة الزمنية التي تم إنجاز المسح فيها ما بين شهري يوليو ونوفمبر 2014، والتقييم على درجات ما بين 1 (الأدنى) إلى 10 (الأعلى) في نسب الرضاء. ولفتت إلى أن نسبة المواطنين بلغ 40٪ من إجمالي عدد من أكملوا الاستبيان (38 ألف شخص) ونسبة المقيمين 60٪ منهم من جنسيات مختلفة، حيث أسفرت النتائج عن تسحن نتائج مستوى الرضا وبلغ 8.57 درجة ما يشير إلى مستوى جيد جدا في مستوى رضاء المتعاملين. وعن تصنيفات المنشآت الصحية التي تم شمولها بالمسح، أوضحت أن هناك ثلاثة تصنيفات للمستشفيات، الأول لمنشآت أقل من 50 سريرا والثاني للمستشفيات من 50 - 150 سريرا، والتصنيف الثالث للمستشفيات التي تضم أكثر من 150 سريرا.

فترات الانتظار

أظهرت الاستبيانات رغبات المرضى بتقليص فترات الانتظار في جميع نواحي الرعاية الصحية كزيارات الأطباء، والمختبرات والصيدلية والتشخيص والأشعة، كما أعرب المرضى أنهم يفضلون الأطباء والعاملين في المجال الطبي الذين يمكن التواصل معهم بلغتهم الأم.ويذكر أن هيئة الصحة – أبوظبي قد أطلقت مؤشر أبوظبي لجودة خدمات الرعاية الصحية «جودة – معايير التفوق في خدمات الرعاية الصحية»، والذي يهدف إلى تحسين جودة خدمات الرعاية الصحية المقدمة للمواطنين والمقيمين.

«الطب النفسي» و«التأمين» ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض