• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

الوثائقي «جمهورية ناصر» عُرض في المسابقة الدولية

«البر التاني» يناقش الهجرة غير الشرعية بـ«القاهرة السينمائي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 نوفمبر 2016

سعيد ياسين (القاهرة)

ضمن فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الـ 38 (15 إلى 24 نوفمبر)، يُعرض اليوم السبت في المسابقة الرسمية للمهرجان فيلم «البر التاني»، من تأليف زينب عزيز وإخراج علي إدريس، ويتتبع الفيلم الذي تبلغ مدته 99 دقيقة قصص مجموعة من الشباب المصريين يحاولون الهرب من قراهم الريفية المحرومة من أساسيات الحياة، وتجمعهم رغبة واحدة وهي الهجرة غير الشرعية إلى إيطاليا، حيث يسافرون على متن سفينة قديمة متهالكة، وبينما رؤية الساحل الإيطالي تشعل آمالهم، تضع أمواج البحر الغادرة نهاية لأحلامهم، ويعرض في المسابقة ذاتها الفيلم المجري «قتلة على كراسي متحركة» للمخرج أتيلا تيل، وتدور أحداثه حول «زولي» وهو فتى يبلغ من العمر عشرين عاماً قعيد على كرسي متحرك، يقرر مع صديقه القعيد ورجل مطافئ سابق، عرض خدماتهم على المافيا كعصابة من القتلة المأجورين.

وكان عُرض أمس الجمعة ضمن المسابقة الدولية، الفيلم الأميركي الوثائقي «جمهورية ناصر، بناء مصر الحديثة» من إخراج ميشال جولدمان، وتبلغ مدته 80 دقيقة، ودارت أحداثه حول الرئيس جمال عبدالناصر الذي قاد مع مجموعة من زملائه عام 1952 ثورة ضد الملك فاروق، وعلى مدار ثمانية عشر عاماً تحدى الهيمنة الغربية الخارجية، وواجه الانقسامات العميقة بين العرب، كما واجه الإسلاميين بالداخل، وأسس لأول نظام حكم عسكري بالمنطقة، وبمزيد من الطموح والموهبة بدأ ناصر ثورة لم يستطع أن يكملها والآن مصر تواجه إرثه، وعرض في نفس المسابقة الفيلم الوثائقي المصري الفرنسي الأميركي السعودي المشترك «هامش في تاريخ الباليه» من إخراج هشام عبدالخالق وتدور أحداثه حول نشأة فن الباليه الكلاسيكي في مصر تحت رعاية الدولة أثناء الحرب الباردة، تلك القصة الملحمية التي تُروى بوساطة رائدات فن الباليه الأوليات، راقصة الباليه الأولى ماجدة صالح وزملائها الراقصين والراقصات، يتذكرن تأسيس أول مدرسة وطنية للباليه بمساعدة المدرسيين السوفييت، والنجاحات الأولى، ثم تدهورها، ثم تجدد الآمال عبر خمسة عقود.

وفي مسابقة «آفاق عربية» عُرض الفيلم السعودي «بركة يقابل بركة» من تأليف وإخراج هشام فقيه، وهو فيلم كوميدي تدور أحداثه في ظل مناخ اجتماعي متزمت ومعادي للعلاقات الرومانسية بكافة أشكالها، حيث يعمل «بركة» موظفاً في بلدية جدة وممثلاً هاوياً يتدرب لتقديم شخصية نسائية في مسرحية «هاملت»، ويقابل في يوم من اﻷيام فتاة جذابة تدير مدونة فيديو على الإنترنت، وتدعى «بركة»، ويحاولان معاً التحايل على القوانين الرجعية التي تحيط بهما، كما عُرض ضمن قسم «السينما المصرية الجديدة» فيلم «اشتباك» لنيللي كريم وهاني عادل وطارق عبدالعزيز وأحمد داش وعمرو القاضي وإخراج محمد دياب، وتدور أحداثه بعد 30 يونيو 2013 داخل عربة ترحيلات تابعة للشرطة مكتظة بالمتظاهرين من المؤيدين والمعارضين لحكم جماعة الإخوان المسلمين وذلك بعد خلع الرئيس محمد مرسي من الحكم، متضمنة لحظات من الجنون، العنف، الرومانسية والكوميديا أيضاً، وعارضة لجزء كبير مما يحدث في مصر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا