• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

سلمتهم 700 بطاقة شراء

3 آلاف أسرة تستفيد من مير الهلال في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 يونيو 2015

بدرية الكسار

بدرية الكسار (أبوظبي)

وزع فرع هيئة الهلال الأحمر في ابوظبي أمس 700 بطاقة شراء مير رمضاني على الأسر المتعففة والمعوزة والفئات الفقيرة المستحقة والمسجلين، بقيمة 3 ملايين ونصف المليون درهم لفرع أبوظبي فقط، ويستمر التوزيع للأسبوع المقبل، وذلك تعزيزاً لروح التكافل والتراحم بين أفراد المجتمع.وقال محمد الرميثي مدير الهلال الأحمر فرع أبوظبي: «أكملت الهلال الأحمر استعداداتها لاستقبال شهر رمضان الكريم، وبالتعاون مع الجهات الرسمية والمؤسسات والشركات الخاصة والمحسنين والخيرين، بدأت أمس توزيع بطاقات المير الرمضاني ضمن البرامج الإنسانية والمشاريع الخيرية المصاحبة لحملة شهر رمضان التي أطلقتها (الهلال الأحمر) تحت شعار (بعطائكم نصلهم)». وأشار إلى أن اللجنة المسؤولة في الفرع بدأت تسليم الكوبانات لـ 700 أسرة، حيث تبلغ قيمة الكوبون 100 درهم لكل أسرة، ويمكن زيادة عدد الكوبونات، حسب عدد أفراد الأسرة، وباستطاعتهم شراء كل ما يحتاجون إليه من مواد غذائية من جمعيات أبوظبي التعاونية.وأوضح أن الهلال الأحمر خصصت 22 مليون درهم للمشاريع الرمضانية داخل الدولة، تشمل مشاريع أفطار صائم، زكاة الفطر وكسوة العيد والمير الرمضاني، ويصرف منها نحو 6 ملايين و74 ألف درهم هذا العام لمشروع المير الرمضاني ليتم توزيعه عبر الفروع العشرة لـ«الهلال الأحمر» في جميع إمارات الدولة على شكل بطاقات للمواد التموينية لشهر رمضان ليستفيد منها 17 ألفاً و123 أسرة يبلغ عدد أفرادها 102 ألف و738 فرداً على مستوى الدولة 3000 أسرة منها مسجلة في فرع أبوظبي.وأشار إلى أن «الهيئة» خصصت مليوناً ومائتي ألف درهم لمشروع المير الرمضاني لفرع «الهلال الأحمر» في أبوظبي، ومبلغ 840 ألف درهم للمير لفرع الهيئة بالعين، ومبلغ 660 ألف درهم للبطاقات التموينية للمير الرمضاني يتم توزيعها عبر فرع دبي، ولفرع «الهلال الأحمر» بالشارقة تم تخصيص مبلغ 594 ألف درهم للمشروع، ومبلغ 480 ألف درهم للمير الرمضاني بفرع عجمان، وفي أم القيوين تم تخصيص مبلغ 246 ألف درهم للبطاقات التموينية للمير الرمضاني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض