• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«التوجيه»: 77 حالة تجاوبت مع مساعي الصلح

360 خلافاً أسرياً في رأس الخيمة منذ بداية العام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 يونيو 2015

محمد صلاح

محمد صلاح (رأس الخيمة)

كشفت دائرة محاكم رأس الخيمة أمس عن ارتفاع عدد حالات الصلح في الخلافات الأسرية، التي نظرتها الدائرة منذ بداية العام الجاري.

وأوضح جاسم محمد المكي مدير إدارة الخدمات المجتمعية أن «الدائرة» رصدت خلال العام الجاري تجاوب عدد كبير من أصحاب الخلافات الأسرية لمساعي الصلح التي يبذلها قسم التوجيه والإصلاح الأسري لوأد الخلافات الأسرية وإنهائها بالطرق الودية، لافتاً إلى أن عدداً قليلاً من القضايا الآن يتم الفصل فيه قضائياً مقارنة بالسابق.وأضاف: منذ بداية العام الجاري حتى نهاية الشهر الماضي، رصدت الدائرة 360 خلافاً جرى الصلح والاتفاق في 77 منها، كما حفظت 106، ويجري تداول 54 حالة منها، وتمت إحالة 106 خلافات، معظمها حول الرؤية للأطفال وكذلك النفقة.وأضاف: هناك وعي متنامٍ من قبل الأسر بأضرار الخلافات الأسرية وتأثيراتها السيئة على الفرد والمجتمع وعلى الأسرة ككل، وهذا الوعي ساهم في حل العديد من هذه الخلافات، وأعطى مساحة للصلح، وعدم إصرار كل على رأيه من قبل المتخاصمين الذين يفتقر بعضهم للخبرة اللازمة لمواجهة الخلافات الأسرية.

ولفت إلى أن بعض الخلافات الأسرية القديمة اختفت مع زيادة الوعي مثل سهر الأزواج خارج المنزل، وكذلك تدخل أهلي الزوجين في حياة الأزواج، فيما لا تزال النفقة، خاصة بالنسبة للمطلقين، تمثل جانباً كبيراً من هذه الخلافات.

وتابع: دعمت الدائرة خلال الفترة الماضية قسم التوجيه والإصلاح الأسري، وخصصت فترة مسائية لتلقي الخلافات والنظر في فيها، لافتاً إلى أن هذا الخطوة انعكست إيجابياً على أداء المصلحين الأسريين بعد تجنب الزحام السابق.

وتابع: نتطلع إلى عدم تسجيل أي خلافات أسرية خلال شهر رمضان، داعياً الأهالي والمقيمين للتغلب على ما يطرأ من خلافات بالعقل والحكمة والحوار البناء بين جميع أفراد الأسرة، إلى جانب التسامح والتراضي واستلهام قيم هذا الشهر الفضيل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض