• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

التلفاز في غرف نوم الأطفال يسبب البدانة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 أكتوبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أظهرت دراسة حديثة أن وضع تلفاز في غرفة نوم الطفل يمكن أن يدمر رشاقته. وحذرت الدراسة، التي أجرتها جامعة ولاية أيوا الأميركية، من أن هؤلاء الأطفال يكونون أكثر عرضة للتأخر المدرسي؛ لأنهم يقضون وقتاً أقل في قراءة الكتب، كما أنهم يميلون إلى العنف بسبب ألعاب الفيديو التي تشجعهم على العدوان البدني. وكان أكثر من نصف الأطفال المشاركين في الدراسة، البالغ عددهم 5000 طفل، يملكون أجهزة تلفاز في غرف نومهم بعدما أتموا سن السابعة.

وقاد البروفيسور دوغلاس جنتيل الدراسة، التي دعت الآباء إلى عدم منح أطفالهم أجهزة تلفاز في غرفهم، إذا كانوا لا يريدون لهم أن يصابوا بالسمنة المفرطة حيث تؤدي مشاهدة التلفاز إلى تناولهم الكثير من الطعام والوجبات الخفيفة من دون وعي.

وقال جنتيل، بحسب موقع «dailymail»، إن الأطفال لا يشاهدون العروض التعليمية أو يلعبون ألعاباً مفيدة عن طريق التلفاز، كما يصعب على الوالدين مراقبتهم والسيطرة على استخدامهم له لفترة أقل، فضلاً عن أنهم ينامون ساعات أقل، ولا يشاركون في أنشطة أخرى مفيدة، ويكونون معرضين لمشاهدة المزيد من الإعلانات غير المرغوب فيها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا