• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

ناقشت مخرجات دراسة «فجوات المخلفات السائلة»

«العليا للمراقبة» تبحث خطط تحسين جودة المياه البحرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 يونيو 2015

هالة الخياط

أبوظبي (الاتحاد)

استعرضت اللجنة العليا لمراقبة جودة المياه البحرية في إمارة أبوظبي، خلال اجتماعها الثالث مؤخراً برئاسة معالي سعيد عيد الغفلي رئيس دائرة الشؤون البلدية في الإمارة، أهم الإنجازات والمبادرات التي تم تنفيذها من أجل تحسين جودة المياه البحرية، وآلية العمل في المرحلة المقبلة، التي تضمن التنسيق والعمل المشترك بين الجهات المعنية لتحقيق أهداف عمل اللجنة. كما استعرض الاجتماع الوضع الحالي لنوعية المياه البحرية ودراسة النمذجة الهيدوديناميكية لقناة مصفح ومنطقة القرم الشرقي ومخرجات دراسة تحديد الفجوات التشريعية والتشغيلية في إدارة المخلفات السائلة لقطاعي الصناعة والنقل البحري.حضر الاجتماع رزان خليفة المبارك الأمين العام لهيئة البيئة – أبوظبي، ومها بركات مدير عام هيئة الصحة - أبوظبي، ومحمد جمعة الشامسي الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للموانئ، ومصبح مبارك المرر المدير العام بالإنابة لبلدية مدينة أبوظبي، وسيف القبيسي المدير العام بالإنابة لمكتب التنظيم والرقابة، والمهندس مبارك الظاهري نائب المدير العام لشركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي، وعلي العامري المدير العام لمكتب التنسيق والاستجابة الوطني، والقيادة العامة لشرطة أبوظبي.

عمل مشترك

وأشار معالي الغفلي، في كلمة ألقاها نيابة عن معالي محمد أحمد البواردي العضو المنتدب لهيئة البيئة ورئيس اللجنة العليا لمراقبة جودة المياه، خلال الاجتماع، إلى أهمية العمل المشترك والمتكامل بين الجهات المعنية كافة، لتحقيق الأهداف المرجوة والمتمثلة في استدامة نوعية المياه البحرية وتحسينها، خصوصاً في ظل التقدم والتطور السريع الذي تشهده إمارة أبوظبي، وما قد يرافق ذلك من آثار سلبية محتملة على البيئة بشكل عام وعلى وجه الخصوص البيئة البحرية. وأوضح معاليه أنه وفي إطار الحفاظ على البيئة البحرية، جاء قرار تشكيل اللجنة العليا لجودة مياه البحر في عام 2012 ليرسم خريطة طريق، ويحدد الأولويات التي يجب العمل على تنفيذها، مشيراً إلى أن المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي كان قد اعتمد الخطة التنفيذية لتحسين جودة المياه البحرية، التي تشتمل على تنفيذ العديد من المشاريع والمبادرات، ضمن محاور عمل تشريعية وتشغيلية تهدف إلى تحسين نوعية المياه البحرية. جهودوأشادت رزان المبارك بالجهود التي بذلت من جميع الجهات المعنية في الإمارة لتحسين نوعية المياه البحرية وعبرت عن اعتزازها بما تم إنجازه من خطط وبرامج ومشاريع بالخصوص، وهذا ما بدا واضحاً خلال العرض التقديمي في الاجتماع، الذي أوضح وجود مؤشرات لتحسن نوعية المياه بشكل عام، وهو ما بينته الدراسات والبرامج التي تقوم بتنفيذها هيئة البيئة بالتنسيق مع الجهات المعنية، لافتة إلى أن هناك العديد من التحديات لا تزال قائمة، وهذا يرتب عبئاً إضافياً على الجهات المعنية كافة للعمل بشكل جاد من أجل تطوير وتفعيل الأطر التشريعية والتشغيلية للحفاظ على البيئة البحرية، بالإضافة إلى تنفيذ العديد من المشاريع والمبادرات التي تهدف إلى تحسين نوعية البيئة البحرية والحد من تدهورها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض