• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

الرئيس التنفيذي للشرق الأوسط في شركة «كوفاس» لـ «الاتحاد»:

قانون الإفلاس في الإمارات سيحد من حالات تعثر أصحاب الشركات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 نوفمبر 2016

حسام عبدالنبي (دبي)

توقع ماسيمو فالسيوني، الرئيس التنفيذي لدول منطقة الشرق الأوسط في شركة «كوفاس»، أن يسهم قانون الإفلاس في الحد من حالات تعثر أصحاب الشركات بالدولة خلال الفترة المقبلة، والتي تحدث نتيجة تزايد الالتزامات المالية وعدم القدرة على الإيفاء بها.

وقال فالسيوني، في حوار مع «الاتحاد»: إن الشركة المتخصصة الرائدة عالمياً في مجال حلول إدارة الائتمان التجاري وخدمات معلومات المخاطر، تقوم بمتابعة ورصد 80 مليون شركة في جميع أنحاء العالم، وإجراء تحديثات يومية على سلوكيات السداد والمخاطر المالية ومخاطر البلدان، مبيناً أن وجود «كوفاس» في دولة الإمارات منذ عام 2007 ساهم في مساعدة الشركة على مراقبة سلوك السداد عن كثب لدى الشركات، وبناء قاعدة معلومات كبيرة تضم 33 ألف شركة من الإمارات.

وتوقع أن يتحسن الوضع الخاص بهروب أصحاب الشركات، بعد موافقة مجلس الوزراء على مشروع قانون الإفلاس في دولة الإمارات في شهر سبتمبر الماضي.

وذكر أنه مع اهتمام دولة الإمارات بقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، باعتباره جزءاً أساسيّاً من النمو الاقتصادي، فسيتيح هذا القانون تعزيز ونمو روح المبادرة وريادة الأعمال وتوفير مرونة أكبر أمام الشركات المتعثّرة مالياً لإعادة هيكلة ديونها، منوهاً بأنه مع بدء العمل بتطبيق النظام الأفضل، فسيتم تحويل حالات التخلّف عن السداد إلى خدمات إعادة هيكلة للمديونيات، وهو ما سيزيد الثقة بين المقترضين والمقرضين والموردين.

ودعا إلى أن يجعل القانون التعامل مع حالات الإعسار أقل تعقيداً للأطراف المعنية، حيث سنّ القانون وفقاً لأفضل الممارسات العالمية المعتمدة في الاقتصادات الكبرى، وبشكل رئيسي في ألمانيا وفرنسا وهولندا واليابان، وسيكون ركيزة داعمة لاقتصاد دولة الإمارات، مؤكداً أن القانون سيفيد الشركات التي تعمل داخل الدولة، وكذلك في المناطق الحرة في جميع أنحاء البلاد، باستثناء الشركات التي مقرها في مركز دبي المالي العالمي وسوق أبوظبي العالمي التي لديها أنظمة للإعسار مطبّقة بالفعل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا