• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

إشادة أميركية بدور الماجد في حفظ التراث الإنساني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 نوفمبر 2016

دبي (الاتحاد)

أشاد قنصل عام الولايات المتحدة الأميركية في دبي بول مالك بالدور الذي يلعبه جمعة الماجد، رئيس مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث، في حفظ التراث، وقال «جمعة الماجد يستحق الثناء الكبير على رؤيته ومساهماته في نشر المعرفة والتعليم، والعالم كله قد استفاد من هذه الخطوة التي قام بها».

جاء ذلك خلال زيارة للمركز قام بها، أول أمس، حيث استقبله جمعة الماجد، ورافقه في جولة بأقسام المركز، بدأت من قسم المكتبات الخاصة، التي تضم مجموعة من نوادر الكتب والمخطوطات، ولوحات الفنان التشكيلي العالمي محمود فرشجيان. ثم قاعة المطالعة، حيث شاهد الضيف صوراً لأقدم الكتب المطبوعة، من مقتنيات المركز التي تعود إلى سنة 1586 وسنة 1593. وتوقف في قسم الثقافة الوطنية ليطلع على صور قديمة للمنطقة، توضح طبيعة الحياة قبل الاتحاد وبساطة العيش، بالإضافة إلى الوثائق التي تتحدث عن الإمارات في السابق. وقدم جمعة الماجد شرحاً مفصلاً عن حياة الغوص وخريطة المغاصات التي كان يستخدمها النوخذة في رحلة صيد اللؤلؤ. كما اطلع القنصل الأميركي على أحدث المعدات الخاصة بالمعمل الرقمي، حيث يجري حفظ الكتب والمخطوطات والأوعية الثقافية بطريقة رقمية تسهل استرجاعها.

وفي ختام الزيارة أهدى جمعة الماجد للقنصل نسخة من كتاب رباعيات عمر الخيام، وقد عبر القنصل عن شكره لجمعة الماجد وجهوده الكبيرة في حماية التراث، وأبدى إعجابه بما شاهد من مقتنيات تاريخية وأدبية وفنية محفوظة للإنسانية، من أجل تعليم وتثقيف الأجيال التي ستساهم في تحقيق التفاهم المشترك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا