• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«البنية التحتية».. رهان ترامب لتنشيط الاقتصاد وتوحيد الصفوف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 نوفمبر 2016

واشنطن (أ ف ب)

تحظى خطة الاستثمار في البنى التحتية، التي وعد بها الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، بالتأييد رغم قلة تفاصيلها المعلنة، وهي من مقترحاته التي رحب بها صندوق النقد الدولي والاحتياطي الفيدرالي وحتى الديموقراطيون.

وحرص ترامب، مساء 8 نوفمبر إثر فوزه، على التطرق إلى هذه الخطة بقوله: «سنعيد بناء طرقاتنا وأنفاقنا ومطاراتنا ومدارسنا ومستشفياتنا»، في معرض شرحه لسياسة المشاريع الكبرى والدور الذي يمكن أن تقوم به الدولة في خطاب غير مألوف بالنسبة لـ«جمهوري».

ومنذ ذلك الحين، أشار فريقه الناشئ إلى أنه سيتم استثمار 550 مليار دولار لتحفيز «النمو الأميركي الضعيف، وتجديد البنى التحتية التي ظلت مهملة أكثر مما يجب».

وهي نقطة ليست موضع خلاف في الولايات المتحدة، حيث تعاني الطرقات من الازدحام وشبكة السكك الحديد متقادمة ونظام توزيع المياه متهالك.

وسلطت الكوارث التي شهدتها السكك الحديد في فيلادلفيا وهوبوكن على سبيل المثال، وفضيحة تلوث المياه في فلنت والأعطال المتكررة في مترو الأنفاق في واشنطن، الضوء على حقيقة أن النفقات المخصصة للبنى التحتية تراجعت نسبياً منذ 1959 إلى 2,4 في المئة، بدلًا من 3 في المئة من إجمالي الناتج الداخلي، وفق مكتب دراسات الكونجرس. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا