• الثلاثاء 29 جمادى الآخرة 1438هـ - 28 مارس 2017م
  08:07     العاهل الاردني يستقبل القادة العرب للمشاركة في القمة العربية الـ28     

مع انسحاب زوارق الغوث.. مآسٍ تنتظر المهاجرين قبالة ليبيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 نوفمبر 2016

روما (أ ف ب)

يواصل المهاجرون الانطلاق بأعداد كبيرة من ليبيا عبر البحر المتوسط، لكن زوارق الغوث المنتشرة لإنقاذهم غير مجهزة للشتاء، وهو ما يثير الخشية من مآس إضافية دون مساعدات أكبر.

وشهدت الأيام الخمسة الأخيرة نشاطاً فاق مستواه في مجمل نوفمبر من العام الفائت، تم خلاله إنقاذ أكثر من 3200 مهاجر، فيما قضى 11 شخصاً وفقد 230 على الأقل مقابل سواحل ليبيا.

ويؤكد الرقم القياسي لعدد المهاجرين المسجلين على السواحل الإيطالية في أكتوبر البالغ 27300 والعدد الإجمالي الذي تجاوز 8000 في نوفمبر، أن المخاطر التي يشملها الإبحار في هذا الموسم لم تعد تثني المهاجرين ولا مهربيهم عن الرحلة.

غير أن الجزء الأكبر من الزوارق الإنسانية الخاصة التي لعبت دوراً أساسياً في أعمال الإنقاذ هذا العام ستعود إلى الميناء في نهاية الشهر لدواع أمنية ولأعمال صيانة ضرورية استعداداً للعمليات المحتملة العام المقبل.

ويقول مدير منظمة «إم أو إيه أس» المالطية «بيت سويتنام»: «كان عاماً طويلًا جداً للطواقم والسفن»، علماً بأن منظمته كانت في 2014 أول من استأجر زورقاً خاصاً لعمليات الإنقاذ قبالة سواحل ليبيا. ... المزيد

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا