• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

تحقيق

في «بعشيقة» المدمرة.. نازحون يحلمــــون بالعودة بعد رحيل «داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 نوفمبر 2016

بعشيقة (رويترز)

وجد بركات البالغ من العمر 61 عاماً عملاً أخيراً ولأول مرة منذ اجتاح مقاتلو تنظيم «داعش» بعشيقة قبل عامين وأرغموه على الفرار، إذ إنه سيعود يوم الأحد للمساعدة في رفع ركام الدمار الذي حاق بمدينته.

فقد تجمع بركات وآخرون يعيشون في المنفى في المدينة أمس الأول بعد ما يزيد قليلاً على أسبوع من تحريرها من الإرهابيين على أيدي قوات البشمركة الكردية.

وتبادل الجيران السابقون والأصدقاء القدامى من اليزيديين والمسيحيين والمسلمين العناق والقبلات والتحية. غير أن أمامهم فترة طويلة قبل أن يتمكنوا من العودة للعيش في المدينة.

فقد سوى القصف بيوتاً بالأرض وتعرضت متاجر للتدمير والحرق والنهب، وعلى امتداد الطريق الرئيس في المدينة تنتشر على الأرض بقع سوداء من آثار انفجار قذائف المورتر.

وفر سكان بعشيقة في اتجاهات مختلفة عندما سيطر المسلحون عليها عام 2014، بعد اجتياح مساحات كبيرة من الأراضي العراقية قادمين من سوريا. وقال بركات اليزيدي مثل معظم سكان المدينة: «رحلنا على الفور». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا