• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

طهران تعتقل 12 مسؤولاً بينهم مفاوضون و«الذرية» تتهمها بتجاوز الاتفاق

«الشيوخ» الأميركي يعتزم تجديد العقوبات على إيران

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 نوفمبر 2016

عواصم (وكالات)

قال الزعيم الجمهوري لمجلس الشيوخ الأميركي ميتش ماكونيل أمس، إن المجلس سيصوت لتجديد العقوبات على إيران لمدة عشرة أعوام قبل أن يرفع جلساته الشهر المقبل، وسيرسل مشروع القانون إلى البيت الأبيض، حيث من المتوقع أن يوقع عليه الرئيس باراك أوباما ليصير قانوناً. في حين اتهمت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إيران بتجاوز متكرر لحد أقصى لمخزونها من مادة حساسة منصوص عليه في الاتفاق النووي مع القوى الكبرى، في وقت اعتقلت طهران 12 مسؤولاً من حملة الجنسية المزدوجة، بتهم «التجسس لصالح مشروع النفوذ الغربي داخل البلاد»، بينهم مفاوضون سابقون لعبوا دوراً في إنجاز الاتفاق النووي.

وقال زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل للصحفيين «سنطلع على مشروع قانون مجلس النواب، وسنقره».

وصوت مجلس النواب الأميركي بأغلبية ساحقة الثلاثاء لتمديد قانون العقوبات على إيران لمدة عشر سنوات والذي أقر في بادئ الأمر في عام 1996 لفرض عقوبات على الاستثمارات في قطاع الطاقة في إيران وردع مسعى إيران للحصول على أسلحة نووية. وسينتهي أجل قانون العقوبات على إيران بنهاية 2016 إذا لم يتم تجديده.

وتوصلت إدارة أوباما والقوى العالمية الأخرى إلى اتفاق العام الماضي وافقت إيران بموجبه على تقليص برنامجها النووي مقابل تخفيف العقوبات. لكن أعضاء الكونجرس قالوا إنهم يرغبون في بقاء العقوبات لتوجيه رسالة قوية بأن الولايات المتحدة سترد على إي استفزازات من إيران وتعطي أي رئيس أميركي القدرة على إعادة العقوبات سريعاً إذا انتهكت إيران الاتفاق النووي.

من جهة أخرى، قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أمس، إنه يتعين على إيران التوقف عن تجاوزها المتكرر لحد أقصى لمخزونها من الماء الثقيل المنصوص عليه في الاتفاق النووي. وأضافت أن إيران تجاوزت بمقدار ضئيل حد 130 طناً المسموح به لمخزونها من الماء الثقيل للمرة الثانية منذ توقيع الاتفاق في يناير. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا