• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تباين آراء الخبراء حول تحرير الأسعار أو استمرار الدعم

دعم المنتجات البترولية يعادل 5,6% من الناتج المــحلي للدولة ودعوات للتحرير التدريجي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 يونيو 2015

حاتم فاروق (أبوظبي)

أبوظبي(الاتحاد)

تباينت آراء وتعليقات خبراء تحرير سوق الطاقة والمنتجات البترولية بالأسواق المحلية، فبينما أكد البعض منهم ضرورة المضي قدماًَ نحو التحرير لمواكبة التطورات المتلاحقة التي تشهدها أسواق النفط الدولية وما تتحمله ميزانيات الدول من نفقات للدعم، أكد آخرون أن تحرير أسواق الطاقة والمنتجات البترولية يقود إلى تداعيات سلبية علي جميع نواحي الحياة اليومية وأسعار الخدمات في القطاعات الاقتصادية.

وفي رصد لـ«الاتحاد» دعا خبراء إلى تحرير أسعار المنتجات البترولية والطاقة في الإمارات «تدريجياً» لتجنب تداعيات التضخم، والارتفاع المتوقع للأسعار، في وقت تشير فيه المعلومات إلى أن الدعم الحالي للطاقة يعادل نحو 5,6% من الناتج المحلي للدولة.

وحذروا من ارتفاع في معدلات التضخم وتراجع مستوى جودة الخدمات المقدمة للمواطن.

وتعد وزارة الطاقة دراسة تتعلق بإمكانية تحرير سوق الطاقة والمنتجات البترولية في الدولة، ويبلغ الاستهلاك اليومي في الإمارات من النفط خلال العام الحالي 772,6 ألف برميل، فيما تبلغ طاقة المصافي الإماراتية 710 آلاف برميل يومي ويرتفع إنتاج الإمارات من النفط إلى 4 ملايين برميل بحلول 2035 بحسب تقرير خريطة الطاقة العالمية 2015.

وأكد صندوق النقد الدولي أن من شأن الخفض التدريجي للدعم المقدم على الطاقة في الدولة، مع تعزيز شبكات الأمان الاجتماعي، أن يوفر حيزاً ماليا لتحسين كفاءة استخدام الطاقة، مشيرا إلى أن الدعم للطاقة يشكل ثلاثة أضعاف الإنفاق على التعليم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا