• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تذكروا هؤلاء الصحابة

سلمة بن الأكوع.. خير رماة العرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 يوليو 2014

أحمد مراد (القاهرة)

عُرف سلمة بن الأكوع - رضي الله عنه - بأنه واحد من رماة العرب المعدودين، ومن أبرز الموصوفين بالشجاعة والكرم وفعل الخيرات، وهو واحد من أصحاب بيعة الرضوان، وحين أسلم نفسه للإسلام، أسلمها صادقاً منيباً.

هو سلمة بن عمرو بن الأكوع، والأكوع هو سنان بن عبدالله بن قشير بن خزيمة، وكان - رضي الله عنه - شديد الحب للنبي - صلى الله عليه وسلم - ومما يدل على حبه للنبي أنه كان يأتي إلى سبحة الضحى، فيعمد إلى الأسطوانة دون المصحف فيصلي قريباً منها، فيقال له: ألا تصلي ها هنا؟ ويشار إلى بعض نواحي المسجد. فيقول: إني رأيت رسول الله يتحرى هذا المقام.

وهناك مواقف عديدة حدثت بين سلمة بن الأكوع والرسول، وذلك لقرب سلمة منه وحبه الشديد له؛ فعن يزيد بن أبي عبيد قال: رأيت أثر ضربة في ساق سلمة فقلت: يا أبا مسلم، ما هذه الضربة؟ قال: هذه ضربة أصابتني يوم خيبر، فقال الناس: أصيب سلمة. فأتيت النبي- صلى الله عليه وسلم - فنفث فيه ثلاث نفثات، فما اشتكيتها حتى الساعة.

من السيرة

ويروى أنه - رضي الله عنه- لما قدم المدينة فلقيه بريدة بن الخصيب، فقال: ارتددت عن هجرتك يا سلمة؟ فقال: معاذ الله! إني في إذن من رسول الله، إني سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: «ابْدُوا يا أسلم، فتنسموا الرياح، واسكنوا الشعاب». فقالوا: إنا نخاف يا رسول الله أن يضرنا ذلك في هجرتنا.. فقال: «أنتم مهاجرون حيث كنتم». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا