• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

الوالد المشجع الأول

6 أشقاء على «البساط»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

انتقل عشق عبدالله النيادي إلى لعبة الجودو إلى أبنائه، الذين يمارسون جميعاً هذه الرياضة وبشكل منتظم، بدءاً من الابنة الكبرى هاجر (20 سنة)، وآخرهم الصغرى ميرة (10 سنوات)

وتقول ميثاء: السبب في ارتباطنا بالجودو والدي الذي يحب هذه الرياضة، ويصحبنا منذ نعومة أظافرنا لمشاهدة مبارياتها، وأولى الممارسات شقيقتي هاجر التي قل نشاطها بسبب الدراسة الجامعية، بينما يواظب أشقائي حمدان (15 سنة) ومحمد (13) وحمد (11) وميرة على ممارسة اللعبة بشكل دائم، ويشاركون في المباريات عبر دوري الناشئين والشباب، ويلعب بعضهم في منتخب وطني للناشئين.

ويقول عبدالله النيادي إن ارتباط أبنائه باللعبة مصدر سعادة له، خاصة أنهم مبرزون فيها، وبشكل خاص ميثاء التي تعد اللاعبة الوحيدة في المنتخب الأول، معرباً عن شكره لاتحاد اللعبة، وأوضح أنه رحب بانتقال ميثاء للدراسة الجامعية بعد سنتين في اليابان، ويرتب لأن يرافقها شقيقها حمدان الذي يسعى أيضاً لأن يكون أكثر تميزاً في الجودو.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا