• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«فارس الغربية» عانى بسبب تغيير المدرب واللاعبين

الظفرة..التراجع «عقوبة» غياب الاستقرار الفني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 يونيو 2015

علي الزعابي (أبوظبي)

حل «فارس الغربية» في المركز الحادي عشر في جدول ترتيب هذا الموسم، متراجعاً ثلاثة مراكز عن الموسمين الماضيين، رغم أن جميع المؤشرات كانت تؤكد أن الفريق في تطور مستمر، وسيعمل على تجاوز المركز الثامن الذي لازمه لموسمين متتاليين، غير أن هذا التراجع الذي حل بالفريق كانت لديه عدة أسباب واضحة للعيان، مقارنة مع الموسم الماضي، وأهمها، هو الاستقرار الفني الذي كان يعيشه في الموسم قبل الماضي، تحت قيادة الدكتور عبدالله مسفر، الذي قاد الفريق في جميع المباريات.وفي الموسم المنتهي أشرف ثلاثة مدربين على قيادة الظفرة، ولم تكن النتائج كما كانت مع مسفر بكل تأكيد، ويأتي بعد ذلك عامل الاستقرار الفني على مستوى اللاعبين الأجانب وفاعليتهم الكاملة، فالفريق في الموسم قبل الماضي خاض الموسم كاملاً بخمسة لاعبين أجانب، بينما خاض هذا الموسم بسبعة لاعبين، وهو ما انعكس على مردود الفريق وتفاهمه بشكل كبير، وأخيراً كان رحيل أبرز عناصر القوة لدى فارس الغربية في آخر موسمين، مثل بندر الأحبابي، مفتاح اللعب المتميز على الجبهة اليمنى، والذي كان يشكل ثنائياً مع ماكيتي ديوب لإطاحة المنافسين، وفي المقابل كان لاستقطاب محمد خوري نجم الفريق الحالي إضافة كبيرة للظفرة بفترة الانتقالات الشتوية والذي عمل على تنشيط الجبهة الهجومية بشكل ملفت.

والمتابع لمسيرة فريق الظفرة في الدوري، يجد أن هناك حالة من التباين الكبير في النتائج، بين الفوز في مباريات صعبة وخسارة مباريات أخرى سهلة، والتفريط في العديد من النقاط على ملعبه في المنطقة الغربية، وهو الأمر الذي يمكن أن يكون سبباً مباشراً في تراجع الترتيب، خلف فرق أخرى استطاعت أن تحقق الأفضل، مثل الفجيرة والإمارات.

أكد أن بانيد أعاد الثقة للفريق

سالم حسن: تغيير الأجانب أبرز سلبيات الموسم

أبوظبي (الاتحاد) ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا