• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بعد قرار إلغاء الأشواط الإضافية

مشاورات بين الأندية للاعتراض على تغيير نظام الكأس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 يونيو 2015

منير رحومة (دبي)

شكل قرار لجنة المسابقات باتحاد الكرة بإلغاء الأشواط الإضافية بداية من الدور الـ16 لبطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة للموسم المقبل 2015 - 2016 ردود فعل متباينة من قبل الأندية التي حضرت مراسم القرعة.وتعالت أصوات ممثلي الفرق، اعتراضاً على النظام الجديد، وبدأت تحركات إدارية للتنسيق فيما بينها ومخاطبة اتحاد الكرة رسمياً لإلغاء القرار، والحفاظ على النظام السابق المعمول به منذ سنوات طويلة.وأكد عبد الله السويدي مدير الاحتراف بنادي الشباب أن إدارة ناديه ستخاطب اتحاد الكرة بشكل رسمي، تحفظاً على التعديل الحاصل في المسابقة، على اعتباره قراراً مفاجئاً لم يشرك الأندية فيه ولم يستمع إلى وجهات نظرهم قبل إعلانه خلال مراسم القرعة.

وأضاف أنه ما يدعو إلى الاستغراب هو مخالفة التعديل الجديد لما تم إعلانه منذ أيام قليلة على الموقع الرسمي لاتحاد الكرة، عندما كشفت لجنة المسابقات أن إلغاء الحصص الإضافية سيتم بداية من الدور نصف النهائي للكأس، بينما تغير خلال سحب القرعة مرة أخرى وأصبح من الدور الـ16.

واعتبر السويدي أن قرارات لجنة المسابقات تتم بشكل انفرادي دون مراعاة مصلحة الفرق بشكل يطرح العديد من علامات الاستفهام، مشيراً إلى أن الأندية هي العنصر الأساسي في اللعبة، وان اتحاد الكرة تم انتخابه من أجل تمثيل الأندية في إدارة اللعبة.

وأضاف أن الوضع الحالي أصبح غريباً، لأن الأندية أصبحت آخر من يعلم بالقرارات المصيرية التي تخص المسابقات بما يمكن أن ينعكس سلباً على وضع اللعبة، مشيراً في نفس الوقت إلى أن التعديل الذي اتخذته نفس اللجنة خلال الموسم المنقضي، بإلغاء نظام الملاعب المحايدة، كان خطوة خاطئة وتجربة غير مفيدة أثبتت فشلها واضطر اتحاد الكرة إلى إلغائها من جديد بداية من الموسم المقبل.وشدد مدير الاحتراف بنادي الشباب، على أن تصريح رئيس لجنة المسابقات بأن التعديل يهدف إلى حماية اللاعبين وتخفيف الضغط على الفرق، أمر غريب لأن المسابقة تنطلق بداية من يناير المقبل وتقام على أشهر متفرقة، متسائلاً أين كانت لجنة المسابقات، عندما اضطر الشباب إلى خوض مباراة الدور نصف نهائي الكأس خلال الموسم الماضي، عندما اضطر لخوض تدريب واحد فقط بسبب مشاركته في البطولة الآسيوية.ونبه السويدي القائمين على اللعبة بأن مباريات الكأس لها أهمية كبرى بالنسبة لجميع الفرق، وإلغاء الأشواط الإضافية من الدور السادس عشر يمكن أن ينهي مسيرة فرق مبكراً، لأنها لم تحظ بفرصة كاملة للدفاع عن حظوظها، ولعب الأشواط الإضافية إذا انتهت المباريات بالتعادل.

وطالب مدير الاحتراف بالشباب بمراعاة مصالح الفرق والتشاور مع القائمين عليها بدلاً من تسيير اللعبة بشكل انفرادي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا